استقبل صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز أمير منطقة جازان، في مكتبه بالإمارة، أمس، نائب وزير الاتصالات وتقنية المعلومات م. هيثم بن عبدالرحمن العوهلي، وعددا من مسؤولي الوزارة.

ورحب سمو أمير منطقة جازان في مستهل اللقاء بمعالي نائب وزير الاتصالات وتقنية المعلومات والوفد المرافق الذي يزور المنطقة حالياً.

واستمع الأمير محمد بن ناصر لشرح مفصل من نائب وزير الاتصالات وتقنية المعلومات عن خطط عمل الوزارة بالمنطقة، الهادفة لنشر النطاق العريض اللاسلكي بالجيل الرابع لأكثر من 600 قرية وتجمع سكني، وتغطية ما يزيد على 90 ألف منزل بتلك القرى، بالإضافة إلى نشر خدمات النطاق العريض بتقنية الألياف الضوئية والوصول لأكثر من 22 ألف منزل متصل بالألياف الضوئية في منطقة جازان بنهاية عام 2020.

وبحث سموه سير العمل في المشروعات الجاري تنفيذها من قبل الوزارة والمشروعات التي تم إنجازها والمتمثلة في إيصال الألياف الضوئية لحوالي 22 ألف منزل في المنطقة، وإيصال خدمات النطاق العريض اللاسلكي بتقنية الجيل الرابع لأكثر من 25 ألف منزل في قرى جازان وجهود الوزارة الهادفة لإتاحة خدمات الإنترنت لأكبر عدد ممكن من المواطنين والمقيمين في القرى والهجر، ونشر شبكات الألياف الضوئية في المناطق الحضرية لتمكينهم من الاستفادة من خدمات إنترنت عالي السرعة، وبما يسرع من جهود التحول الرقمي والتحول إلى الاقتصاد المعرفي لمواكبة أهداف رؤية المملكة 2030.

ونوه سمو أمير المنطقة بجهود وزارة الاتصالات الرامية إلى تطوير البنية الرقمية في مدن وقرى جازان، بما بسهم في إيجاد نقلة رقمية نوعية، وتوفير خدمات اتصال وإنترنت متطورة للمواطنين والمقيمين تواكب مَا يشهده العالم من تطورات رقمية متسارعة.

من جهة أخرى يطلع سمو أمير منطقة جازان وبحضور نائبه مساء اليوم على خدمات ومبادرات وزارة الإسكان بمنطقة جازان والتي يقدمها فرع وزارة الإسكان بالمنطقة من مشروعات مختلفة، وذلك خلال الجلسة الأسبوعية بمركز الأمير سلطان الحضاري. 

وأوضح مدير عام فرع وزارة الإسكان بمنطقة جازان م. حسن بن سالم السهيمي أن الوزارة طرحت عدة مشروعات ومبادرات شملت كافة المحافظات وتستهدف تأمين السكن والدعم المناسب بالمنطقة. 

وبين السهيمي بأنه سيتم خلال الجلسة إبراز آلية عمل التطوير العقاري للأراضي السكنية والمنتجات العقارية بالمنطقة، عقب ذلك يطلع الحضور على عرض مرئي عن مبادرات الإسكان التنموي بمنطقة جازان الذي يعد من برامج رؤية 2030 ويستهدف الأسر الأشد احتياجا بالمجتمع ومستفيدي الضمان الاجتماعي والمسجلين في بوابة الدعم السكني.

وفي ختام الجلسة الأسبوعية يسلم سمو أمير منطقة جازان عددا من الوحدات السكنية للمستفيدين بمختلف المحافظات بالمنطقة بالشراكة مع عدد من الجمعيات الخيرية. 

مثمنا دعم وحرص القيادة الرشيدة -حفظها الله - لمشروعات الإسكان عامة والإسكان التنموي خاصة وحرص ومتابعة سمو أمير منطقة جازان وسمو نائبه لكافة مبادرات ومشروعات الإسكان المنفذة بالمنطقة.