أكد صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة أهمية مواكبة توجهات القيادة والوصول بعمل الإمارة إلى المستوى الذي يحقق تطلعاتها.

وأشار الأمير خالد الفيصل لدى ترؤسه اجتماعا في مقر الإمارة بجدة أمس، بحضور نائبه صاحب السمو الملكي الأمير بدر بن سلطان بن عبدالعزيز، ومدير عام معهد الإدارة العامة د. مشبب القحطاني، إلى أهمية مناقشة تطوير العمل في إمارة منطقة مكة المكرمة والمحافظات والمراكز التابعة لها ، وتطوير منظومة العمل ، وتكثيف برامج تدريب وتطوير منتسبي الإمارة، ما يسهم في الارتقاء بالأداء.

وتخلل الاجتماع استعراض للدراسة التي أعدها فريق مُشكل من الإمارة ومعهد الإدارة العامة ، تتضمن الخطوات المستقبلية التي تستهدف تطوير إجراءات العمل في إمارة منطقة مكة المكرمة، وسُبل تعزيز برامج التحوّل التقني في التعاملات الأمر الذي يجوّد العمل المُقدّم ويسهل الإجراءات على المراجعين.

من جهة أخرى تسلّم سمو أمير منطقة مكة المكرمة وسمو نائبه تقريرا عن أعمال فرع وزارة البيئة والمياه والزراعة بالمنطقة.

وتضمن التقرير الذي سلّمه لسموهما في مقر الإمارة بجدة، مدير فرع وزارة البيئة والمياه والزراعة بمنطقة مكة المكرمة م.سعيد بن جار الله الغامدي، شرحاً عن المنتزهات الوطنية والبرية والمخيمات البيئية السياحية بالمنطقة، ومحطات المعالجة، والسدود، إضافة لإحصاءات عن الثروة النباتية.

واستعرض التقرير أعمال السدود ودورها في الاستفادة من المياه المتجددة الناتجة عن الهاطل المطري عن طريق إنشاء السدود بهدف تخزين المياه والاستفادة منها في تغذية المياه الجوفية والحماية من أخطار الفيضانات، وذكر التقرير أن عدد السدود المنفذة بمنطقة مكة المكرمة يبلغ 56 سداً بالإضافة إلى 20 بركة يتم استدامتها والاستفادة منها كمصادر مياه واعدة.

أمير مكة مترئساً اجتماع تطوير العمل بإمارة مكة