تشارك نخبة من أبرز مصممي الأزياء والعاملين في قطاع الأزياء في فعالية "مستقبل الأزياء" الأولى من نوعها في المملكة، التي ستبدأ اليوم في قصر الثقافة بالحي الدبلوماسي بالرياض، وتتناول أبرز ما يدور من تطورات متسارعة في مجال الأزياء.

وسينضم عدد من الموهوبين السعوديين والخريجين من أفضل جامعات الأزياء حول العالم إلى متحدثين دوليين لمناقشة موضوعات رئيسة في القطاع، وطرح موضوعات متعلقة بتأسيس الأعمال في مجال الأزياء وإدارتها وصولاً إلى تصنيعها بشكل مستدام، كما ستسلط الفعالية الضوء على أبرز المواهب السعودية في مجال تصميم الأزياء.

وأوضح المتحدث الرسمي لوزارة الثقافة عبدالكريم الحميد أن تنظيم فعالية مثل "مستقبل الأزياء" يُبرهن على التزام الوزارة بتنمية القطاع الثقافي الذي يشهد تقدماً غير مسبوق في المملكة، كما يُعزز من عملية التبادل الثقافي الدولي من خلال استقطاب مجموعة من الخبراء والعاملين في قطاع الأزياء من مختلف دول العالم، إضافة إلى ما توفره الفعالية من فرص لعرض المواهب السعودية أمام الجمهور الدولي.

وبين أن فعالية "مستقبل الأزياء" تعد الخطوة الأولى والأهم في مسيرة تنمية قطاع الأزياء السعودي، والقفز به إلى آفاق مليئة بالإبداع والابتكار.

وتستمر فعالية "مستقبل الأزياء" ثلاثة أيام، ويشتمل جدول أعمالها على ندوات وجلسات نقاش وورش عمل تدور حول مستقبل صناعة الأزياء في المملكة والعالم، ويمكن الاطلاع على البرنامج كاملاً من خلال الموقع الإلكتروني الرسمي للفعالية عبر الرابط:

https://fashionfutures.com/ar/programme.