افتتح رئيس الديوان العام للمحاسبة د. حسام بن عبدالمحسن العنقري، الأحد، المنتدى السنوي الأول للمراجعة الداخلية بعنوان "دور المراجعة الداخلية في تعزيز آليات الرقابة والحوكمة في القطاع العام"، بمشاركة أكثر من 200 متخصص في الجهات الحكومية، وذلك بقاعة الأمير مساعد بن عبدالرحمن بمقر الديوان الرئيس بمدينة الرياض.

وأكد د. العنقري في كلمته الافتتاحية أن الديوان العام للمحاسبة يسعى من خلال المنتدى إلى تطوير دور إدارات المراجعة الداخلية في الأجهزة الحكومية من خلال الوقوف على أبرز الجوانب العلمية والعملية الحديثة في العمل الرقابي، بهدف رفع مستوى كفاءة وفاعلية أداء تلك الإدارات وتطوير قدرات العاملين بها، معرباً عن توقعه أن تسفر مناقشة الجلسات المرتكزة على أسس علمية ومهنية في دعم عمل تلك الإدارات في تعزيز آليات الرقابة والحوكمة في القطاع العام.

وقال: "إن المنتدى السنوي الأول للمراجعة الداخلية منصة يلتقي فيها منسوبو إدارات المراجعة الداخلية في الجهات الحكومية، وتتيح للجهات المشمولة بالالتقاء والتبادل الخبرات وتجارب، إضافة إلى طرح الموضوعات المهمة والعصرية التي من شأنها الإسهام في التطوير في الإدارات والعمل بأعلى مستويات الجودة والكفاءة والفعالية".

وتتضمن فعاليات المنتدى عدة جلسات تناقش المشاكل المعاصرة للمراجعة الداخلية وسبل تطويرها، ودور المراجعة الداخلية في تفعيل آليات الحوكمة، وأبرز التحديات التي تواجهه إدارات المراجعة الداخلية، بالإضافة إلى مناقشة جودة أداء وحدات المراجعة الداخلية في منشآت القطاع العام، وسبل تطوير ورش العمل والتدريب التي يقوم بها الديوان العام للمحاسبة لمنتسبي إدارات المراجعة الداخلية.

ويهدف المنتدى إلى الإسهام في إثراء المعرفة العلمية للمشاركين وإبراز أهمية المراجعة الداخلية ودورها الحيوي والفاعل في تعزيز قيم ومفاهيم الرقابة والحوكمة في القطاع الحكومي، ونقل الخبرات وتبادل المعارف والتجارب المهنية وتعزيز التعاون والعمل المشترك مع الجهات الحكومية في المجالات المحاسبية والرقابية.