أعلن تنظيم داعش مسؤوليته عن الهجوم الذي استهدف موقعا للجيش المالي الجمعة. وأكد التنظيم، في بيان تناقلته مواقع إرهابية أن جنوده هاجموا قاعدة عسكرية في قرية بمنطقة ميناكا شمال شرق مالي «ودارت اشتباكات بمختلف أنواع الأسلحة». وزعم التنظيم أن الهجوم أسفر عن مصرع «70 عنصرا وجرح العشرات وتدمير عدد من الآليات والدبابات، واغتنام أسلحة وذخائر متنوعة وآليات». وكان المتحدث باسم حكومة مالي يايا سانجاري صرح بأن الهجوم أسفر عن مصرع 53 جنديا ومدني واحد.