طوت إدارة النصر سريعاً صفحة المشكلة التي حدثت بين الثنائي المغربي عبدالرزاق حمدالله ونور الدين مرابط في مواجهة الفريق أمام أبها إذ التقى اللاعبان بعد نهاية المباراة في منزل المشرف العام على الفريق عبدالرحمن الحلافي بوجود رئيس النادي الدكتور صفوان السويكت وعدد من أعضاء مجلس الإدارة وتناول الجميع مأدبة العشاء بعدما انتهت المشكلة بشكل كامل.

من جهته رفض المدير الفني للفريق الأول فيتوريا منح الفريق راحة بعد مواجهة أبها، وذلك جريًا على العادة المتبعة بعد كل مباراة رسمية، وجاء الرفض بسبب الاستعداد للمواجهة المهمة والمؤجلة في دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين امام الفيصلي الأربعاء المقبل على استاد الأمير فيصل بن فهد بالملز واكتفى اللاعبون الذين شاركوا في لقاء أبها بتدريب لياقي خفيف قبل التوجه لغرف الجاكوزي والساونا، فيما أشرف البرتغالي فيتوريا في التدريب على بقية اللاعبين من خلال التدريبات التكتيكية، قبل أن يختتم التدريب بمناورة على منتصف الملعب فيما واصل اللاعب عبدالفتاح آدم برنامجه التأهيلي واللياقي.

وعلى صعيد آخر قدم العضو الشرفي الذهبي بنادي النصر يوسف القفاري دعماً مالياً لخزانة النادي قدره نصف مليون ريال، وذلك في إطار دعمه المتواصل للنادي، وكانت إدارة الدكتور صفوان السويكت كافأت اللاعبين بعد الفوز على أبها.