رجل من كوكب الأرض The Man from Earth من أفضل الأفلام التي رأيتها، كل القصة حوار يدور في كوخ منعزل، عن رجل يصارح أصدقاءه قبل رحيله إلى مكان آخر بسر زلزلهم: عمره 14 ألف سنة!

ينظرون إليه مدهوشين، هل يمزح؟ هل هي كاميرا خفية؟ اسمه جون أولدمان وهو أستاذ في الجامعة وهم كذلك، فهذا أستاذ أحياء وهذا أستاذ تاريخ وهذه عالمة لاهوت وذاك خبير آثار، وينطلق يخبرهم حياته لما بدأت وماذا رأى عبر أطوار التاريخ، ولا يقتنعون فيخبرونه أن هذه معلومات توجد في المناهج الدراسية، فيسهب ويتكلم عن تفاصيل أخرى وعن لقائه ببعض شخصيات التاريخ الشهيرة، والمثير أنه أمر لا يمكن تكذيبه أو إثباته، وعليك وعليهم تقرير ما إذا كان يحكي الحقيقة، ولن أتوسع فيها لئلا أحرق الفيلم لكن أثار هذا تساؤلي، فماذا ستفعل لو قال لك أحد زملائك أن عمره 14 ألف سنة؟

لقد وصل إلى عمر معين ثم لم يكبر بعدها، ولكن كيف يثبت ذلك؟ إنه هو نفسه لا يعرف ما حصل له، وسيحكي لك – بافتراض أنه تنقل عبر القارات كما فعل جون - أنه رأى بعض أحداث التاريخ الكبرى، فربما شهد الحربين العالميتين، التقى هتلر قبل تزعمه لألمانيا، سمع أن جيش المسلمين يحاصر القسطنطينية عام 1453م وذهب ليشهد الحصار ليرى التقنية الجديدة التي يتكلم عنها الناس: المدافع الضخمة. هرب قبل ذلك من كل المنطقة لما سمع بجحافل التتار قادمة، والتقى بعض ملوك بني أمية وبني العباس، وشاهد حضارة المسلمين في الأندلس، وكان جندياً مع الروم ضد الفرس، وقاتل في جيش الاسكندر قبلها، تعلم على يد أفلاطون والخوارزمي ونيوتن، ونهضت الأمم الأوروبية أمام عينيه في القرن الثامن عشر، ويتفصل في دقائق تاريخية لا تدري أهي حقيقة أم لا، وبعد غوصك في بطون الكتب تجد أن معظمها صحيح، وبعضها غير مذكور.

قد تُكذّب ذلك، ربما ترى أنه مختل، أو يمزح، ولكن... هو لم يفعل ذلك من قبل، ولم ترَ فيه إلا الجدية والصدق والذكاء طيلة معرفتك به.

وها هو ينظر إليك ويوشك أن يرحل كما يفعل دائماً كل 10 سنوات عندما يلاحظ الناس أنه لا يشيخ، فماذا ستقول له؟