أوضحت هيئة حقوق الإنسان، أنها تعمل مع الجهات المختصة على متابعة ورصد ما تقوم به بعض المواقع الإلكترونية من الترويج المخالف لأنظمة العمل، وصنفت تلك الإعلانات بأنها مؤشر عن إمكانية حدوث إحدى جرائم الاتجار بالأشخاص، التي تجرمها أنظمة المملكة وعلى رأسها نظام مكافحة جرائم الاتجار بالأشخاص.

وبينت الهيئة في بيان لها، أن الإعلانات حول التعاملات التي رصدتها يعد نوعاً من أنواع الاتجار بالأشخاص، محذرة بشدة المواقع الإلكترونية والصحف ووسائل الإعلان من نشر مثل هذه الإعلانات وأنه سيتم اتخاذ الإجراءات اللازمة في كل ما يصدر عنها بهذا الشأن. وأكدت الهيئة أن الاتجار بالأشخاص يُعد من أبشع الجرائم التي تنتهك حقوق الإنسان، وتسلب حريته، وتهدر كرامته.