قالت الشرطة الاتحادية البرازيلية إنها اعتقلت أبرز مهربي البشر في العالم، وأفراد مجموعة يُزعم تورطها في مؤامرة ضخمة لتهريب بشر إلى الولايات المتحدة خلال عملية جرت يوم الخميس بعد التعاون مع وكالة إنفاذ قوانين الهجرة والجمارك بالولايات المتحدة.

وتم اعتقال عدة أشخاص في ساو باولو، وجمدت الشرطة أيضًا 42 حساباً مصرفياً تقول إن هذه المجموعة كانت تستخدمها في تمويل أنشطتها.

وأضافت الشرطة إن المجموعة كانت تتقاضي من القادمين من آسيا نحو 12 ألف دولار لمحاولة الوصول إلى الولايات المتحدة. وكان البعض سيبقى أيضاً بشكل غير قانوني في البرازيل حيث يتم إعطاؤهم وثائق مزورة.