ذكر مسؤولون أن تسعة طلاب على الأقل لقوا حتفهم السبت، عندما انفجرت قنبلة زُرعت على جانب طريق، وهم في طريقهم إلى المدرسة في إقليم تخار شمال أفغانستان.

وذكر عضوا المجلس الإقليمي، محمد عزام أفضلي وسيد صلاح الدين برهاني أن أربعة آخرين أصيبوا في الحادث، الذي وقع بمنطقة داركاد.

وتحتفظ حركة طالبان الإرهابية بوجود قوي في المنطقة، لكنها لم تعلق على الفور على الانفجار.

ووثقت بعثة الأمم المتحدة للمساعدة في أفغانستان سقوط 8239 مدنياً بين قتيل وجريح في الأشهر التسعة الأولى من العام.

ووصفت العبوات الناسفة، سواء استخدمت في هجمات انتحارية أو غيرها، بأنها الأسباب الرئيسة لسقوط ضحايا مدنيين في الدولة المضطربة.