طالب أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات بريطانيا باقتناص الفرصة السياسية للعب دور فاعل وجوهري في حل قضية شعب فلسطين السياسية المسؤولة عنها عبر قرن من الزمن من خلال الاعتذار للشعب الفلسطيني، والاعتراف بمسؤوليتها القانونية والسياسية عن الظلم الذي أوقعته به.

ودعا عريقات في بيان صحافي، السبت، إلى الاعتراف بدولة فلسطين، والدفع بمبادرات عملية كفيلة بترجمة إرادتها في ردع الاحتلال والاستيطان وعمليات التطهير العرقي التي تقودها سلطة الاحتلال الإسرائيلي. وقال: «على الرغم من أن هذه الإجراءات لن تمحو وحدها نتائج وآثار الاستعمار، إلاّ أنها ستشكل نموذجًا لسائر أعضاء المجتمع الدولي للقيام بواجباته لتحقيق سلام عادل ودائم في الشرق الأوسط وحول العالم».

وشدد عريقات على أن فلسطين تقوم بمتابعة واجباتها الداخلية من أجل مواجهة التحديات والمشروعات التصفوية، والشروع في إجراء الانتخابات التشريعية والرئاسية، وإنهاء الانقسام، وتعزيز دور منظمة التحرير، وتحصين أبناء الشعب الفلسطيني بالصمود بوطنهم القومي فلسطين، والتمسك بحقوقهم المشروعة في الحرية والاستقلال والعودة.

من ناحية أخرى، شنّ سلاح الجوّ الإسرائيلي سلسلة غارات فجر السبت على مواقع لحركة حماس والفصائل الأخرى في مناطق مختلفة في قطاع غزّة، ما أسفر عن إصابة ثلاثة فلسطينيّين.

وقالت وزارة الصحّة الفلسطينية في بيان: «أصيب ثلاثة مواطنين بجروح بين خطيرة ومتوسّطة، ونُقلوا إلى المستشفى على الفور».

من جهته قال مصدر أمني في غزّة إنّ «قوّات الاحتلال شنّت عشرات الغارات الجوّية على مواقع للمقاومة الفلسطينيّة وأراض زراعيّة، وأسفرت عن إصابة عدد من المواطنين بجروح مختلفة وأضرار مادّية جسيمة في هذه المواقع وعدد من المباني المدنيّة القريبة منها».