دعا رئيس الحكومة التونسية يوسف الشاهد إلى الإسراع بتشكيل حكومة جديدة تتسلم مقاليد الحكم وتضع على سلم أولوياتها القضايا الاقتصادية العاجلة وتنفيذ الإصلاحات الضرورية وتحسين الأوضاع الاجتماعية.

وأضاف الشاهد في كلمة له نقلاً عن وكالة الأنباء التونسية أن تشكيل الحكومة يحتاج إلى مقاربة عقلانية وواقعية تستند إلى أرقام ومؤشرات وتواصل مسار الإصلاح، وشدد على أن الاقتصاد التونسي تجاوز فعلاً مرحلة الخطر، وأن هذا الأمر يفسر عبر مؤشرات واضحة وجلية غير قابلة للتشكيك. مشيرًا إلى أن حكومته تولت تسيير الدولة، في ظل أربع ضربات إرهابية طالت البلاد سنة 2015.

وبيّن أن تونس أصبحت سنة 2019 في وضع أمني أفضل، وكسبت جولات في مكافحة الإرهاب، كما ابتعد شبح الإفلاس في ظل توقعات بتقلص نسبة عجز الميزانية، وتحسن الاحتياطيات النقدية وتدفقات السياحة.