ثمن الدكتور سليمان بن عبدالعزيز الحبيب رئيس مجلس إدارة مجموعة د. سليمان الحبيب الطبية، لصاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية رعايته وتشريفه لحفل افتتاح مستشفى الدكتور سليمان الحبيب بمدينة الخبر.

وأعرب الحبيب عن عميق شكره وامتنانه لسمو الأمير على تفضله بافتتاح المستشفى، مشيراً إلى أن ذلك يعكس حرص واهتمام الأمير سعود بن نايف ودعمه اللامحدود للاستثمارات الوطنية بالمنطقة، إذ كان لمتابعة سموه الحثيثة الأثر البالغ في نفوسنا منذ أن تكرم بوضع حجر الأساس لهذا المستشفى قبل 36 شهراً، وحتى مرحلة التشغيل الكامل. كما ثمن حضور صاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان بن عبدالعزيز نائب أمير المنطقة الشرقية ومعالي وزير الصحة الدكتور توفيق الربيعة.

وقال د. الحبيب: إن ما سمعته من كلمات الإطراء والثناء من سموه الكريم يُعد نبراساً يضيء لنا طريق الإنجاز وتدفعنا لبذل المزيد من الجهد والعمل، كي يكون هذا المستشفى عند مستوى تطلعات قادة هذه البلاد والمسؤولين والمواطنين، وبما يلبي رضا وطموحات المراجعين والمرضى في المنطقة الشرقية والمناطق المجاورة لها.

وأوضح د. الحبيب أن هذا المستشفى المميز والفريد من نوعه يُعد إضافة مهمة للقطاع الصحي، إذ إنه يمثل نقلة نوعية في الرعاية الصحية التي يحظى بها أبناء المنطقة الشرقية، ويحقق الأمن الصحي للمواطن والمقيم ليؤدي مهامه وأدواره وفقاً للرؤية الوطنية 2030. إذ يضم بين جنباته أفضل الكفاءات الطبية والفنية والإدارية من أبناء وبنات الوطن، الذين نجحوا - ولله الحمد - مع بقية زملائهم وفي خلالِ أقلِ من ستة أشهرٍ من التشغيلِ التجريبي لقيادة المستشفى نحو الحصول على شهادة الجمعية الأميركية لاعتماد المستشفيات JCI، حيث استوفى المستشفى 99.6 % من متطلبات الجمعية الأميركية لاعتماد المستشفيات. وكرر د. الحبيب فخره واعتزازه بهذه الرعاية الكريمة سائلاً المولى عز وجل أن يديم لهذه البلاد قادتها التي تسعى دوماً لوضع المملكة في مصاف الدول المتقدمة في المجال الصحي وفي المجالات كافة.

د. سليمان الحبيب