رأس صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن عبدالعزيز بن محمد بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة جازان رئيس اللجنة العليا للتوطين بالمنطقة أمس، اجتماع لجنة توطين الوظائف بالمنطقة بحضور أمين عام برنامج توطين الوظائف بجازان المهندس أحمد بن محمد القنفذي، وذلك بقاعة الاجتماعات بمكتب سموه بالإمارة.

وجرى خلال الاجتماع بحث كافة الموضوعات المدرجة على جدول الأعمال ومنها استعراض التحضيرات الجارية لعقد ملتقى التوطين في المنطقة، ونتائج تفعيل مذكرات التفاهم التي وقعها البرنامج مع بعض الجهات الحكومية لرفع معدلات التوظيف في الشركات والمؤسسات والمكاتب الموقعة على مذكرات التفاهم.

واستمع سمو نائب أمير منطقة جازان لشرح مفصل من أمين عام اللجنة عن ملتقى التوظيف الأول الذي سيعقد بالمنطقة خلال الأسابيع القليلة القادمة والذي من المتوقع أن يتم من خلاله توفير أكثر من 2000 فرصة عمل في أكثر من 50 منشأة ويتضمن 16 ورشة عمل ليساهم مع بقية برامج التوطين في تخفيض معدل البطالة في المنطقة تنفيذًا لتوجيهات سمو أمير المنطقة وسمو النائب رئيس اللجنة العليا للتوطين.

ووجه سموه بمضاعفة الجهود لتحقيق كل ما فيه خير الوطن والمواطن إنفاذاً لتوجيهات ولاة الأمر - حفظهم الله - بتكثيف برامج التوطين بالمنطقة وغيرها من مناطق بلادنا العزيزة، والاستفادة من الكفاءات الوطنية من شباب وفتيات الوطن للعمل في جميع مجالات العمل المتاحة مع كافة الجهات الحكومية والخاصة.

ونوه سمو نائب أمير منطقة جازان بالدعم السخي الذي يجده المواطن والإنجازات التي يحققها الوطن في مختلف المجالات ومنها دعم برامج التوطين والتوظيف من خلال البرامج التمويلية التي تنفذها الدولة ممثلة بصندوق تنمية الموارد البشرية وبنك التنمية الاجتماعية وبرامج التمكين المميزة التي استحدثتها وزارة العمل وغيرها من البرامج، سائلا الله تعالى أن يمد الجميع بعونه وتوفيقه.