اختتم "سباق الألوان" سلسلة سباقاته المذهلة في مدينة جدة، محققاً نجاحاً لافتاً في سباقاته الثلاثة التي نظمها في المملكة العربية السعودية، بالشراكة مع الهيئة العامة للترفيه.

وانطلق السباق في نسخته الأولى في شهر مارس من العام الجاري ليشهد في سباقاته الثلاثة مشاركة ما يقارب 40 ألف  متسابق في أجواء مليئة بالمرح والبهجة، ليشار إليه على أنه "أسعد 5 كلم على وجه الأرض"، بعد أن تزينت الشوارع بألوان حمراء وزرقاء وخضراء، مع انتشار المشاركين من المقيمين والمواطنين في نشاطات المشي أو الهرولة أو الجري نحو خط النهاية، ضمن سباق غير موقوت، شهد تراشقاً ممتعاً بالألوان في كل متر يجتازه المشاركون.

واستمر المرح بعد انتهاء السباق عبر مهرجان الفوز الذي امتلأ بالموسيقى، وفرص التقاط الصور التذكارية، والعروض الاحتفالية، والألعاب والمرح، والمزيد من التراشق الممتع بالألوان لابتكار تركيبة لونية فريدة من نوعها. وتراوحت أعمار المشاركين بين فئات الشباب وأولئك المفعمين بروح الشباب، من العائلات والأزواج والأفراد على حد سواءً، ومن جميع مستويات اللياقة البدنية بدءاً بالرياضيين ووصولاً إلى الراغبين فقط بالانخراط في أجواء المرح والاحتفالات.

وكشف المدير التنفيذي لقطاع التواصل بالهيئة العامة للترفيه أحمد المحمادي أن المهرجان أثبت قدرته على استقطاب أعداد كبيرة من السكان للمشاركة في أجوائه المفعمة بالألوان والمرح، وذلك ضمن سباقاته الثلاثة التي انطلقت في الخبر والرياض وجدة

تجدر الإشارة أن "سباق الألوان" أكبر سلسلة سباقات من نوعها في العالم، وحل ضيفاً على أكثر من 40 دولة واستقطب أكثر من سبعة ملايين متسابق حول العالم.

سباق الألوان اختتم فعالياته بمشاركة ما يقارب 40 ألف متسابق