على الرغم من توقف انتصاراته بالجولتين الأخيرتين والخروج بالتعادل مع أحد والثقبة إلا أن القادسية مازال يسير بهدوء تام، وثقة عالية لم تهتز رغم الرياح العاتية، بالمحافظة على القمة برصيد 24 نقطة من سبعة انتصارات وثلاثة تعادلات وخسارة وحيدة نحو العودة السريعة لدوري الأضواء، عقب مواصلته التشبت بالصدارة وتسجيل النتائج الإيجابية، جولة بعد أخرى، وتصدّره فرق دوري الأمير محمد بن سلمان لأندية الدرجة الأولى لكرة القدم.

هذه المسيرة المميزة للفريق القدساوي حتى الجولة الـ11، جاءت نظير امتلاكة جهازا فنيا جيدا بقيادة المدرب التونسي يوسف المناعي وتمكّن من صناعة توليفة شابة تقدم المستويات والنتائج الأبرز في الدوري من خلال الجولات الماضية وإبراز العديد من النجوم الشبان الذين ينتظرهم مستقبل مميّز في عالم كرة القدم السعودية، في حال استمرارهم على نفس العطاءات، والمطعّمين ببعض الأسماء الخبيرة كقائد الفريق نايف هزازي، والمحترفين الأستراليين جاك دونكان وريس وليامز، بالإضافة للمهاجم الأيرلندي أندي كيو، والنيجيري المتألق ستانلي أوهاوتشي، ويأمل أبناء الخبر أن يواصل الفريق القدساوي مرحلة التميّز على المستويَين الفني والنتائجي.

متغيرات عدة بالسباق

واصل فريقي الثقبة والعين مطاردة قوية للمتصدر برصيد 20 نقطة يليهما الباطن الذي يملك 19 نقطة ويقدم مستويات قوية ولافته وسيكون له شأن كبير في السباق بالجولات المقبلة.

ثبات الوسط

النهضة والكوكب والبكيرية والطائي والجبلين ونجران تمثل فرق الوسط بالدوري على الرغم من تراجع بعضها من سباق المنافسة.

اشتداد مراكز المؤخرة

تمثل مراكز المؤخرة نصف فرق الدوري تقريبا ومازال فريقا النجوم والمجزل في قاع الترتيب مع حطين والتقدم والخليج والأنصار والشعلة وجدة.

التعادلات تسيطر على الجولة

حفلت الجولة بالكثير من الإثارة والندية كانت نتيجتها انتهى سبع مواجهات منها بالتعادل وثلاثة انتصارات فقط أكبرها الباطن على نجران 3 - 1 وجدة على الطائي بهدفين لهدف والنجوم على التقدم، وهذا يؤكد قوة المنافسة وارتفاع حدة الإثارة.

مقارنات

بعد ختام الجولة الـ11 من الدوري ست فرق تطور مستواها ونتائجها وهي جدة والخليج والنهضة والكوكب والبكبرية والجبلين، في المقابل ثمانية أندية لقيت على نفس الترتيب وهي القادسية والثقبة والعين والباطن وأحد وحطين والمجزل والنجوم، وست أندية سجلت تراجع في شأن الترتيب وهي الشعلة والأنصار والجيل والتقدم والطائي.

مدرب الشعلة الضحية السابعة في الدوري

تسببت نتائج الجولة في إقالة مدرب الشعلة التونسي لطفي السالمي من تدريب الفريق نظرا لتراجع نتائج ومستويات الفريق، ليكون الضحية السابعة في الدوري بعد مرور 11 جولة وينتظر أن تشهد الجولات المقبلة إقالات لمدربي الفرق.

‏إحصاءات

  • سجل النجوم أول انتصار له هذا الموسم بعد ست هزائم وثلاثة تعادلات.

  • شهدت الجولة تسجيل 24 هدفًا سجل اللاعبون المحليون 11 هدفًا فيما سجل الأجانب 13 هدفًا.

  • شهدت الجولة احتساب أربع ركلات جزاء سُجلت جميعها.

  • القادسية أكثر الفرق انتصارات بسبع مرات والنجوم الأقل بانتصار وحيد.

  • التقدم والنجوم الأكثر تلقيا للخسائر بينما القادسية والثقبة الأقل بخسارة وحيدة.