• على الرغم من فوز الأهلي على الاتحاد في مواجهة دربي جدة إلا أنه لم يستغل الظروف الصعبة التي يمر بها جارة واكتفى بهدفين في شوط واحد!

  • من الظلم تحميل المدرب الوطني محمد العبدلي مسؤولية خسارة العميد فهو عمل واجتهد وفق خبرته الضعيفة مقابل خبرة خصمه السويسري غروس، والذي يتحمل اخفاقات الفريق ونتائجه هي إدارة النادي برئاسة أنمار الحائلي الذي أكثر من الوعود بعد كل خسارة يحاول فيها امتصاص غضب جماهير النادي!

  • بعض الإعلاميين المحسوبين على الاتحاد وصف المدرب محمد العبدلي بمدرب الحواري وأظهر شجاعة عليه اختفت أمام المتسبب الحقيقي بما يجري للنادي، فهل يتجرأ ذلك الإعلامي بوصف الإدارة بأنها إدارة حواري فمن يكلف مدرب حواري على حد وصف الإعلامي بالتأكيد هو ينهج نفس الصفة التي في الحقيقة تنطبق على الإعلامي نفسه من خلال تغريداته غير المهنية والهابطة!

  • خسر أوراوا في الدوري الياباني أم لم يخسر، وحتى لو قيل إنه مهدد بالهبوط إن صدق، فلاعبوا الهلال سيتفاجؤون بفريق يجمع بين قوة السد والنصر والفتح وهي الفرق التي اختفى الهلال أمامها وفقد كل مصادر قوته وهيبته!

  • بعفوية عبر حارس مرمى الهلال الكابتن عبدالله المعيوف عن عتبه على بعض زملائه وهي ردة فعل عادية وطبيعية وجدها من لا يتمنى للهلال خيرا فرصة للتصعيد وزيادة الضغط على نجوم الزعيم!

«صياد»