احتفى مسرح "فنان العرب" محمد عبده، بأولى الحفلات العالمية ضمن "موسم الرياض"، بمشاركة الفنانين العالميين شون بول والجزائري الشاب خالد في "بوليفارد" الرياض. وبعد النجاحات التي تحققها الفرق العالمية أو الفنانون العالميون، تكررت التجربة هذه المرة عبر بوابة موسم الرياض، الذي يكرس ويستفيد من وجود الثقافات الأجنبية.

تقدم الفنان شون بول على المسرح ليفتتح شريط الحفلة لثاني مرّة في المملكة، بعد أن تمكن من الغناء في جدة "فبراير" الماضي خلال حفل عالمي، إذ قال عنها: "أنا سعيد جدًّا بوجودي اليوم بينكم، بالحقيقة هذه فرحة كبيرة لي أن تعرَّفت عليكم، وعندما قُدِّمت لي الدعوة للغناء مجددًا في السعودية لم أتردد في كسب ودكم، أنتم جمهور ذوَّاق وتستحقون أكثر".

ولم يكتفِ شون بول بهذه الكلمة، بل خاطب الجمهور السعودي والعربي الموجود بكثافة في أكثر من مرة، ليشكِّل التجانسَ الموسيقيَّ بينه وبينهم.

وحضر شون بول إلى العاصمة الرياض قبل الحفلة بيوم، استعدادًا للحفل الغنائي، حيث حرص مغني الراب الجامايكي على تقديم مجموعة من أعماله الشهيرة، مخاطباً الجمهور مرّةً أخرى: "أحبائي، حضوركم الآن يدفعني أن أقدِّم كل ما عندي، هل أنتم جاهزون لأرى الرياض بكم؟ اشتقت لكم كثيرًا، وبحجم الاشتياق أحبكم وفخور جدًّا بحضوركم، وأعدكم بحضوري المستمر في المناسبات الغنائية بالسعودية".

وأرجعَ القائمون على الموسم جمعَ الشاب خالد بالفنان شون بول في حفلة واحدة بقولهم: "عشانكم زدنا الحماس، والفنان خالد بيغني مع شون بول في ليلة مميزة ضمن ليالي الرياض العالمية".

في حين نجح الشاب خالد في الغناء بالرياض للمرة الأولى بعد نجاح حفلته الغنائية في جدة نهاية عام "2017"، محقِّقًا أعلى رقم جماهيري للحضور.

الشاب خالد صعد على المسرح وسط عاصفة من الترحيب والهتافات باسمه، ليرى النور وسط جمهوره ومحبيه، ليتوشَّح فورًا بالعلم الجزائري طيلة وصلاته الموسيقية.

الشاب خالد حظي بحضور كثيف من الجمهور، الذي حضر باكرًا لحضور الحفلة المنتظرة، والتي أسهمت في اكتظاظ الجماهير على مدرجات المسرح، في صورة فنية مميزة، ليقدِّم الشاب خالد باقةً من أعمالة العربية التي يفضِّلها جمهوره، وحققت انتشارًا واسعًا بالوطن العربي. تجوَّل الشاب خالد في أرجاء المسرح مرحِّبًا بالحضور وجمهوره، معبِّرًا عن سعادته بالغناء في السعودية، وكان برفقته فرقتُه الموسيقية بمصاحبة الآلات الموسيقية المتنوعة وأبرزها الجيتار الذي يرافقه في جميع حفلاته.

ونجح "موسم الرياض" في جمع اثنين من أهم الفنانين في "الراي والراب" على مستوى العالم، ليضاف ذلك للنجاح المتمثل في إقامة حفلة لفرقة "BTS" الكورية، وحفلة غنائية جمعت الفن الباكستاني والهندي، وسط حضور كبير يقدر بعشرات الآلاف من جاليات البلدين، كما ستكون هناك حفلة غنائية لأحد نجوم الأغنية الفلبينية.

فرصة أن يشارك الراب والراي أمام الجمهور