قالت شركة جدوى للاستثمار: إن الاقتصاد السعودي شهد عدداً من التطورات الإيجابية في سبتمبر الماضي، حيث ارتفعت تعاملات نقاط البيع بنسبة 26 %، على أساس سنوي، كما زادت السحوبات النقدية من ماكينات الصرف الآلي بنسبة 2,8 %، وكذلك ارتفع مؤشر مديري المشتريات غير النفطي.

وأضافت في الموجز البياني للاقتصاد السعودي الذي تصدره شهريا، أن صافي التغيير الشهري في حسابات الحكومة لدى «ساما» تراجع بنحو 19 مليار ريال، على أساس شهري، في سبتمبر، وجاء التراجع نتيجة لانخفاض بنفس القدر في الحساب الجاري للحكومة، كما تراجع احتياطي «ساما» من الموجودات الأجنبية بـ 7,4 مليارات دولار، على أساس شهري، ليصل إلى نحو 501 مليار دولار، في سبتمبر.

ونما عرض النقود الشامل (ن3) بنسبة 2,7 % تقريباً، على أساس سنوي، في سبتمبر، في حين تراجع بنسبة 0,5 %، على أساس شهري، وارتفعت الودائع المصرفية بنسبة 2,4 %، على أساس سنوي، في سبتمبر، مسجلةّ أدنى نمو لها في ستة أشهر، رغم الارتفاع الكبير في ودائع القطاع الخاص تحت الطلب، بنسبة 8,7 %، على أساس سنوي.

وارتفع إجمالي مطلوبات البنوك بنسبة 6,7 %، على أساس سنوي، في سبتمبر، وزادت القروض إلى القطاع الخاص بنسبة 3,8 %، على أساس سنوي، وخفضت «ساما» أسعار الفائدة الرئيسة في أكتوبر بـ 25 نقطة أساس، تمشياً مع قرار الاحتياطي الفيدرالي الأميركي بخفض أسعار الفائدة لديه.  

وأحرزت المملكة تقدماً كبيراً في ترتيبها في مؤشر البنك الدولي لسهولة ممارسة الأعمال للعام 2020، بانتقالها إلى الترتيب رقم 62، متقدمة 30 مركزاً مقارنة بترتيبها العام الماضي. وقد ساعد عدد من المبادرات الجديدة خلال العام الماضي، في تحقيق ذلك التقدم.

وواصل معدل التضخم الشامل في المملكة تراجعه في سبتمبر، منخفضاً بنسبة 0,7 %، على أساس سنوي، لكنه ارتفع بنسبة 0,2 %، على أساس شهري.

وتراجعت أسعار العقارات ككل بنسبة 2,7 % في الربع الثالث لعام 2019، على أساس سنوي، وبنسبة 0,4 %، على أساس ربعي. وخلال الربع، انخفضت أسعار العقارات السكنية بنسبة 3,5 %، بينما تراجعت أسعار العقارات التجارية بنسبة 1,2 %، على أساس سنوي.

وبالنسبة لأسواق النفط عالمياً فقد تراجعت أسعار كل من خام برنت وخام غرب تكساس بنسبة 5 %، على أساس شهري، في أكتوبر، نتيجة لضعف التوقعات إزاء الطلب العالمي على النفط، وارتفاع مستويات مخزونات الخام التجارية، ويتوقع أن يعود إنتاج المملكة من الخام إلى مستوى 10 ملايين برميل في اليوم خلال أكتوبر، كما يتوقع أيضاً ارتفاع صادرات المملكة من الخام.

وتراجع مؤشر «تاسي» بنسبة 4 %، على أساس شهري، في أكتوبر، وذلك نتيجة لتسجيل بعض القطاعات أرباحاً أقل من التوقعات، وبسبب عمليات البيع من قِبل بعض المستثمرين لتوفير سيولة للمساهمة في الاكتتاب المتوقع لشركة أرامكو السعودية.