كشف الرئيس التنفيذي في نجم لخدمات التأمين د. محمد السليمان عن الدعم الكبير الذي تلقاه نجم من لدن مؤسسة النقد العربي السعودي "ساما"، مشيرا الى أن تصدي نجم لمهامها كذراع مهمة لمؤسسة النقد في هذا الجانب، قد مكنها من تعزيز قدراتها لمكافحة ظاهرة الاحتيال التأميني، لما تمثله هذه الظاهرة من ضررٍ على القطاع وعلى الاقتصاد في آن واحد، مؤكدا على أن الإحصاءات الرسمية الخاصة بنجم قد رصدت نحو 28500 حالة احتيال وتم وتم إبلاغ شركات التأمين بذلك، منذ بداية العام 2017 وحتى 31 أغسطس 2019، تم التثبت من نحو 4500 حالة، وفيما يخص مؤشرات الاحتيال للعام 2019، أكد أن عدم تطابق الأضرار والآثار بين المركبات قد شكل نسبة 53 %، أما الأضرار القديمة فبلغت 31 %، في حين بلغ مؤشر عدم وجود إزاحة للمركبة 7 %، وعدم تطابق الضرر مع إفادة العميل 6 %، أما تبديل السائق فشكل 3 %. وشدد السليمان على أن قطاع التأمين قد أصبح شأنا مهما في الحياة العامة ويمثل أحد الروافد الرئيسة للناتج المحلي غير النفطي في المملكة، وأحد المستهدفات الرئيسة لتطوير جودة الحياة وفق رؤية السعودية 2030.

وأشار إلى أن نجم قد حرصت انطلاقا من دعم مؤسسة النقد وعبر شراكتها الاستراتيجية مع الإدارة العامة للمرور، لتطوير خدماتها بما يعود بالنفع على شركات التأمين، وتحديدا على قطاع تأمين المركبات الذي يمثل محور عملها ويحتل المرتبة الثانية كأكبر أنشطة التأمين بالمملكة وبنسبة 32 %.. لافتا إلى أن نجم قد أصبحت مرجعاً نموذجياً لخدمات التأمين، بعد أن نجحت بتحويل قطاع التأمين على المركبات إلى نموذج يحتذى به، لا سيما وأنها قد أطلقت استراتيجية تحول مؤسسي شملت كل أقسامها، بدءاً من إطلاق هويتها العصرية، إلى توسيع رقعة خدماتها لتغطي عدداً أوسع من المناطق، والأهم إطلاقها خطة التحوّل الرقمي في سبيل أتمتة كل عملياتها خلال المرحلة المقبلة، لافتا إلى أن هذه التطورات المتلاحقة، كان وراءها منظومة إجرائية وإدارية مرنة وفّرتها مؤسسة النقد بالتنسيق والتعاون مع نجم وكل الجهات ذات العلاقة في قطاع التأمين.  

الجدير بالذكر أن نجم قد واكبت أهمية دورها التوعوي المجتمعي، وبدعمٍ كامل من ساما؛ حينما أطلقت العديد من الحملات كان أبرزها حملة "أمنها صح" وحملة «حياتهم لا توقفها»، اللتين تركزتا على زيادة الوعي وترشيد ملاّك وقائدي المركبات حول مسؤولية القيادة الآمنة على الطرقات.  وتؤكد نجم أن الطموحات المستقبلية تتخطى النتائج المحققة اليوم، ومن خلال تطوير الإجراءات التنظيمية والإجرائية بإشرافٍ وتنسيق من ساما، سوف يكون لها الأثر الأكبر في تحقيق مزيد من النتائج الإيجابية التي تدعم قدرات نجم وريادتها في تقديم خدمات تأمينية متكاملة تراعي أصحاب العلاقة بأعلى درجات المهنية، وتالياً تحويل قطاع التأمين الوطني ليواكب أكثر الدول المتقدّمة في هذا المجال.