عاشت بريدة أمس (الجمعة) فرحة كبيرة بعد الفوز المثير الذي حققه الرائد أمام الوحدة 3-2 على ملعب مدينة الملك عبدالله الرياضية ضمن الجولة التاسعة من كأس دوري الأمير محمد بن سلمان، وقدم «رائد التحدي» أداءً فنياً رائعاً اقترن بروح لاعبيه القتالية حتى الرمق الأخير، إذ تمكن من قلب النتيجة لمصلحته في آخر ثلاث دقائق من عمر المواجهة عندما حول تأخره 2-1 إلى انتصار ثمين حول الأحزان في المدرجات إلى أفراح، ومرت المباراة بلحظات مثيرة وكان نجمها هو لاعب وسط الرائد المغربي جلال الداودي الذي سجل هدفين من كرتين ثابتتين، وقلبت النتيجة مرتين خلال دقائق قليلة، وتمكن الرائد من الوصول للنقطة 11، وبعد تعرض الوحدة للخسارة الثانية على التوالي بقي على نقاطه الـ14.

نفذ الداودي كرة ثابتة بطريقة رائعة استقرت في شباك الوحدة هدفاً أولاً «42»، في الشوط الثاني تلاعب مدافع الوحدة عبدالله الزوري بالمدافعين ومرر كرة لزميله لاعب الوسط البرازيلي انسيلمو ترجمها بقدمه داخل المرمى هدف التعادل «75»، بعدها بدقائق تحصل الوحدة على ركلة جزاء نفذها بنجاح لاعب الوسط الاسترالي غودوين محرزاً الهدف الثاني لفريقه «80»، وفي الوقت الذي كان يستعد الوحداويون للاحتفال بالفوز أرسل الدودي كرة ثابتة من خارج منطقة الجزاء اكتفى الحارس الجزائري مصطفى زغبة بمراقبتها وهي تستقر داخل مرماه «90+2»، وفي الثواني الأخيرة ومن هجمة مرتدة استغل لاعب وسط الرائد رائد الغامدي خطأ فادحاً من الحارس الوحداوي بتقدمه غير المبرر عن مرماه وسدد كرة ساقطة في الشباك هدفاً ثالثاً للرائد «90+5».

وأعاد الفيصلي رسم الفرحة في نفوس جماهيره ومحبيه بعد فوزه على ضمك 2-صفر في المباراة التي جمعتهما على ملعب مدينة المجمعة الرياضية، وعوّض «عنابي سدير» إخفاقه في الجولة الماضية بالخسارة أمام التعاون، وعاد للطريق الصحيح بفوزه المستحق، ووصل بذلك إلى النقطة 14، بينما تجمد رصيد ضمك عند أربع نقاط في المركز الأخير بعد تلقيه الخسارة السابعة.

بعد مضي ربع ساعة تمكن لاعب الوسط البرازيلي غوستافو من تسجيل هدف السبق بعد أن تهيأت له كرة داخل منطقة الجزاء تعامل معها بطريقة رائعة وسددها ذكية استقرت في الشباك «15»، وعزز المدافع خالد الغامدي تفوق الفيصلي بتسجيله الهدف الثاني من كرة رأسية «57».

من ناحية أخرى تختتم مساء اليوم (السبت) مواجهات الجولة التاسعة من دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين، بإقامة ثلاث مباريات، ففي الأحساء، وعلى ملعب مدينة الأمير عبدالله بن جلوي الرياضية، يواجه العدالة الحزم عند الساعة 5:40 مساء.

يسعى العدالة إلى تحقيق الفوز الثالث له والابتعاد عن المراكز المتأخرة، إذ يحتل المركز الـ14 بسبع نقاط، ومن أهم الأسماء لدى المدرب التونسي إسكندر القصري الحارس التونسي أيمن المثلوثي ولاعب الوسط الغابوني ميدوين ولاعب الوسط اليو سيسي.

وعلى الطرف الآخر، يبحث الحزم عن الحصول على الثلاث نقاط، ويحتل الضيوف المركز السابع ب13 نقطة، ومن أهم اللاعبين لدى الروماني دانيال إيسايلا، الحارس الجزائري مالك عسلة والمدافع البرازيلي فاغنر اليماو ولاعب الجناح المالي ابراهيم تانديا، والمهاجم الغاني إرنست أسانتي.

وفي بريدة، يلتقي التعاون الشباب على أرضية ملعب إستاد مدينة الملك عبدالله الرياضية عند الساعة السادسة مساء، ويعد اللقاء مهم للطرفين للمنافسة على المراكز المتقدمة، التعاون يبحث عن تحقيق فوزه الرابع في المسابقة ويحتل المركز التاسع بـ10 نقاط، ولديه لقاء مؤجل أمام منافسه التقليدي الرائد، ومن المنتظر أن يدخل البرتغالي باولو سيرجيو المواجهة بأسلوب هجومي مع إغلاق المناطق الدفاعية أمام لاعبي الشباب الذي يعتمد لاعبوه على السرعة في الهجمات المرتدة، ومن أبرز الأسماء المهاجم الكاميروني تاوامبا، ولاعبو الوسط البرتغالي هيلدون والبرازيليان نيلدو وساندرو والحارس البرازيلي كاسيو.

وفي المقابل، يسعى "الليث"  لمواصلة مسلسل الانتصارات التي تريح أنصاره وتجعله متمسكا بوصافة الترتيب، ولدى الشباب 15 نقطة، ويلعب "الليث" اللقاء بمعنويات مرتفعة بعد الفوز في اللقاء الماضي على الوحدة، ومن المتوقع ان ينتهج المدرب الأرجنتيني خورخي ألميرون الأسلوب الهجومي للتقدم باكرا، من أهم الأسماء لدى المدرب الحارس التونسي فاروق بن مصطفى والمدافع محمد سالم والمهاجمان عبدالله الحمدان، والكولومبي دانيلو اسبيريا.

وفي الرياض، يواجه النصر أبها، على إستاد مدينة الأمير فيصل بن فهد بالملز، عند الساعة 7:50 مساء، ويعد اللقاء مهم للطرفين للبحث عن الثلاث نقاط، يحاول النصر مواصلة مسلسل حصد النقاط، للبقاء في دائرة المنافسة على الصدارة، ويحتل المركز الخامس برصيد 14 نقطة، وهناك لقاء مؤجل أمام الفيصلي، ومن المنتظر أن يلعب المدرب البرتغالي روي فيتوريا بالأسماء نفسها التي شاركت في اللقاء السابق أمام الهلال، ومن أبرز الأوراق لدى المدرب حارس المرمى الأسترالي براد جونز، والمدافع البرازيلي مايكون بيريرا روكي، ولاعب الوسط المغربي نورالدين مرابط، والمهاجم المغربي عبدالرزاق حمدالله.

وفي المقابل، يبحث أبها عن تحقيق الفوز الثاني على التوالي، ويحتل الضيوف المركز الثامن بـ11 نقطة، ويعتمد المدرب التونسي عبدالرزاق الشابي على إغلاق المناطق الدفاعية ولعب الكرات المرتدة، ويبرز في قائمة أبها الحارس المغربي عبدالعالي محمدي والمدافع المغربي أمين العطوشي والمهاجمان التونسي سعد بقير، وفانيفا أندرياتسيما.

الرائد تخطى الوحدة بثلاثية