يستعد نادي عفيف الرياضي لملاقاة نادي النصر ضمن الدور 64 لمسابقة كأس خادم الحرمين الشريفين وسط افتقاده للملاعب الملائمة، وبرغم ذلك يقدم عفيف مستويات رائعة ويقارع كبار الفرق وحقق إنجازات أبرزها الصعود للدرجة الثانية، وما يعيشه نادي عفيف شيء مخجل للغاية أبرزها معاناته طوال السنوات الماضية إذ يعتبر النادي الوحيد على مستوى المملكة الذي يلعب جميع مبارياته خارج أرضه وسط إرهاق للاعبين والجهاز الإداري والفني.

وسبق لرئيس النادي بندر الضليعي أن التقى برئيس الهيئة وناقش معه المدينة الرياضية «دنيا الرياضة» تواجدت بمقر النادي وحضرت بعض التدريبات على ملعب متهالك.

الضليعي أكد أن هذا هو حال الفريق بتدريباته اليومية على ملاعب غير مهيئة مماجعل الفريق يعيش أوضاعا سيئة لا تسر.

ووجه الضليعي رسالة رئيس الهيئة العامة للرياضة الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل مطالباً الالتفات لنادي عفيف إذ أن لدينا منشأة معتمدة في ميزانية عام 1434-1435 إلى الآن لم نر شيئاً تجاهها، وقال:»عفيف الفريق الوحيد بالمملكة أو في العالم الذي يلعب جميع مبارياته خارج أرضه وتواجهنا مشاكل ومصاعب ونفقات ومشقات على اللاعبين جسدياً و معنويا وما ذنب جماهير نادي عفيف أن تحرم من مشاهدة فريقها على أرضهم ونوع الضليعي ما تحظى به الرياضة في بلادنا من لدن القيادة الرشيدة ويؤكد ذلك اعتماد منشأة نادي عفيف والتي نتطلع لتنفيذها.