قالت وزارة المالية إن الحكومة ستواصل تنفيـذ الإصلاحـات الهيكليـة متوسـطة وطويلـة الأجـل الهادفـة إلـى تنويـع النشـاط الاقتصـادي وتحقيـق الاسـتدامة الماليـة فـي إطـار رؤيـة المملكـة 2030، مـع التركيـز علـى دور القطـاع الخـاص ليكـون المحـرك الرئيـس للنمـو الاقتصـادي وخلـق فـرص العمـل.

وأضافت في بيان الميزانية أن الحكومــة تركز علــى تنميــة ورفــع معــدلات نمــو الناتــج المحلــي غيــر النفطــي باعتبــاره مقيــاس رئيــس لحركــة النشــاط الاقتصــادي والقــدرة علــى تنميــة فــرص العمــل فـي الاقتصـاد، حيـث تنفـذ الحكومـة خططـاً علـى المـدى القصيـر لتحفيـز الناتـج المحلـي غيـر النفطـي وكذلـك علـى المـدى المتوسـط بهـدف اسـتدامة معـدلات النمـو وتنويـع مصــادره بمــا يحقــق كفــاءة أعلــى فــي نوعيــة النمــو الاقتصــادي، ويمكـن أداء الاقتصــاد مــن تحقيــق تطلعــات المواطنيــن.

ووفقا لبيان الميزانية يتوقــع أن يســهم إنجــاز عــدد مــن المشــروعات الكبــرى التــي تســتهدف دعــم البنيــة التحتيـة، بالإضافة إلـى المشــروعات الاخـرى التـي يجـري تنفيذهـا فـي قطاعـات أخـرى فـي دعــم نمــو الناتــج المحلــي غيــر النفطــي خلال العــام 2020 وعلــى المــدى المتوســط، وتســتهدف الحكومــة الإســراع فــي تنفيــذ برنامــج التخصيــص بنقــل ملكيــة الأصــــول مــن الحكومــة إلــى القطــاع الخــاص، وإســـــــناد تقديــم بعــض الخدمــات الحكوميــة إليــه لتعزيـز دوره وبمـا يسـهم فـي جـذب المزيـد مـن الاسـتثمارات. وكذلـك تعمـل الحكومـة علـى تحفيـز الادخـار والتمويـل والاسـتثمار مـن خـلال برنامـج تطويـر القطـاع المالـي لدعـم التنميــة الاقتصاديــة وتنويــع مصــادر الدخــل.

ويتــم هــذا بالتزامــن مــع المبــادرات الأخــرى فــي الماليــة العامــة لدعــم النشــاط الاقتصــادي وتقويــة شــبكة الحمايــة الاجتماعيــة، ومنهــا: مبــادرات حــزم تحفيــز القطــاع الخـاص ودعـم المنشـآت الصغيـرة والمتوسـطة وتحفيزهـا، حيـث صـدر مؤخـراً قـرار مجلـس الـوزراء بتحمـل الدولـة لمـدة خمـس سـنوات المقابـل المالـي المقـرر علـى العمالـة الوافـدة فــي المنشــآت الصناعيــة المرخــص لهــا بموجــب ترخيــص صناعــي ابتــداء مــن شــهر أكتوبــر 2019 وبمـا يدعـم اسـتقرار ونمـو الانشـطة الصناعيـة بالمملكـة، وسـيمول هـذا الدعـم مـن ميزانيـة تحفيـز القطـاع الخـاص.

علاوة علــى ذلــك، تــم البــدء بتنفيــذ العديــد مــن برامــج الرؤيــة الاخــرى مثــل برنامــج الإسـكان، وبرنامـج جـودة الحيـاة، وبرنامـج صنـدوق الاسـتثمارات العامـة، وبرنامـج خدمـة ضيــوف الرحمــن، وبرنامــج التحــول الوطنــي، وتســتهدف هــذه البرامــج التنفيذيــة بنــاء اقتصـاد جديـد وقـوي يضمـن فـرص عمـل للأجيال القادمـة ويحسـن مسـتويات المعيشـة

علــى الاجــل الطويــل.

وقالت الوزارة إن التقديــرات الأوليــة تشير إلــى نمــو الناتــج المحلــي الإجمالــي الحقيقــي بحوالــي 2.3 خلال العـام 2020. وتجـدر الإشـارة إلـى أنـه قـد تـم مراجعـة تقديـرات نمـو الناتـج المحلـي الإجمالـي الحقيقـي فـي العـام 2019 نظـراً لتطـورات أسـواق النفـط وتمديـد اتفاقيـة أوبـك+ بالإضافة إلـى تحديـث توقعـات نمـو القطـاع غيـر النفطـي الـذي يشـهد نشـاطاً إيجابيـاً فـي ضـوء الأداء الفعلـي لبعـض المؤشـرات الاقتصاديـة، كمـا تمـت مراجعـة تقديـرات المـدى المتوسـط لمعـدلات نمـو الناتـج المحلـي الإجمالـي الحقيقـي فـي ضـوء التطــورات الماليــة والاقتصاديــة المحليــة والعالميــة.

كمـا تـم تحديـث تقديـرات التضخـم للعـام الحالـي 2019 والمـدى المتوسـط بنـاء أحـدث نتائـج مؤشـر الرقـم القياسـي لأسعار المسـتهلك حتـى نهايـة شـهر سـبتمبر، حيـث يلاحظ تلاشـي الأثـر المرتبـط بتطبيـق بعـض الإصلاحات الاقتصاديـة خـلال العـام الماضـي كضريبــة القيمــة المضافــة وتصحيــح أســعار الطاقــة. بالإضافة إلــى الانخفــاض الملحــوظ فـي مؤشـر مجموعـة الإيجـار المدفـوع للسـكن التـي تشـكل 22.1 % مـن إجمالـي المؤشـر.

وتســتهدف الحكومــة الاســتمرار فــي تطبيــق المبــادرات الهادفــة لتنميــة وتنويــع مصــادر الإيــرادات غيــر النفطيــة وتعزيــز اســتدامتها خلال العــام القــادم وعلــى المــدى المتوســط، وبمــا يســمح بإتاحــة مــوارد تســاهم فــي الإســراع فــي تنفيــذ خطــط التحــول الاقتصــادي وتمويــل النفقــات ذات البعــد الاجتماعــي. وتشــمل هــذه الإجــراءات تطبيــق الضريبــة الانتقائيــة علــى المشــروبات المحلاة التــي ســيبدأ العمــل بهــا فــي ديســمبر 2019، والاسـتمرار فـي تطبيـق المقابـل المالـي علـى الوافديـن وفـق مـا سـبق الاعلان

عنـه. وكذلـك الاسـتمرار فـي تصحيـح أسـعار الطاقـة تدريجيـاً حتـى الوصـول إلـى الأسـعار المرجعيـة بمـا يسـهم فـي الاسـتخدام الرشـيد للمـوارد وإعـادة توجيـه الدعـم لمسـتحقيه مــن خلال دعــم شــبكة الحمايــة الاجتماعيــة.