أكد أمير منطقة عسير الأمير تركي بن طلال بن عبدالعزيز على أن لائحة الذوق العام التي تم إقرارها من قيادة هذه البلاد كأحد الأنظمة الفاعلة، هي رسالة للعالم أجمع بأن لدينا مبادئنا وعاداتنا وقيمنا التي نتباهى بها وننطلق من خلالها نحو مستقبل زاهر -بعون الله-.

وأضاف: لقد أكرم الله هذه البلاد العظيمة منذ توحيدها على يد مؤسسها الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن -طيب الله ثراه- بدستورها القويم "كتاب الله وسنة نبيه المصطفى" اللذان ارتكز عليهما نظام حكمها منذ تأسيسها، واليوم في عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وعضيده الأيمن الأمير محمد بن سلمان -حفظهما الله- أصبح واجباً علينا العمل بكل إخلاص وتفانٍ لتحقيق الجودة والحياة الكريمة التي يهدفان إليها.

وأشار خلال إعلان إطلاق الحملة التعريفية للائحة الذوق العام في المنطقة إلى أنه أصبح لزاماً علينا جميعاً مسؤولين ومواطنين ومقيمين، أن نتمسك بهذه القيم والعادات والمكارم واحترام الآخر، وأن نكون قدوة بقيمنا الإسلامية الرفيعة التي نتعايش بها، مُختتماً كلمته قائلاً: "لم يعد هناك مجال للعبث ولا للسلوكيات الخاطئة، فاليوم نعود للذوق العام الذي كان عليه آباؤكم وأجدادكم".

بدوره أشار عضو هيئة التدريس بجامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور محمد العمري في كلمته خلال إعلان إطلاق الحملة إلى أن الغالبية العظمى من المجتمع ينطلقون في الالتزام بآدابهم وقيمهم من القيم الإسلامية؛ والطبيعة الإنسانية التي نشؤوا عليها، مؤكداً على أن أمير منطقة عسير منذ أول يوم له في المنطقة كان قدوة في الذوق ومكارم الأخلاق، وذلك من الواقع المشهود فقد كانت أول فعالية نفذها أكرم فيها شهداءنا في صدر الكرامة، ثم بدأ الموسم السياحي بمبادرة حسن الوفادة، مضيفاً أن منظومة الأخلاق والتقاليد والقيم في عسير منظومة تؤمن بالأصالة وبحسن الوفادة.

عقب ذلك استعرض مدير شرطة منطقة عسير اللواء عبدالعزيز بن صالح المغلوث، تفاصيل لائحة الذوق العام ومفهومها والعقوبات التي أقرتها اللائحة والتي تبلغ 19 مخالفة، والتي أُقرّت بالتنسيق المشترك بين وزارة الداخلية والهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، حيث إنها تطبق على مرتادي الأماكن العامة لكل من ينتهك منظومة القيم والأخلاق ويتسبب في الأذى والإضرار بمرتاديها.

وأضاف أنه إنفاذاً لتوجيه سمو وزير الداخلية المتضمن البدء في تنفيذ تسجيل مخالفة الذوق العام من قبل رجال الشُّرط فقد تم تعميد الجهات المرتبطة بشرطة عسير لسرعة إنفاذ التوجيه الكريم ومباشرة البدء في تطبيق اللائحة وإعداد النماذج الخاصة بها.

حضور إطلاق حملة لائحة الذوق العام