أدى صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن عبدالعزيز بن محمد بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة جازان وجموع المصلين، بعد صلاة عصر اليوم بجامع ابو بكر الصديق بمحافظة العيدابي، صلاة الميت على الشهيد رقيب أول مفرح بن جابر غزواني ـ رحمه الله ـ أحد منسوبي القوات البرية والذي استشهد دفاعا عن الدين والوطن بالحد الجنوبي بمنطقة جازان.

وعقب الصلاة تلقى سموه، التعازي والمواساة من جموع المصلين في شهيد الواجب.

ونقل سمو نائب أمير منطقة جازان، تعازي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين - حفظهما الله - وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز أمير منطقة جازان لوالد وأسرة الشهيد مفرح غزواني ، سائلاً الله عز وجل أن يتغمده بواسع رحمته ، ويسكنه فسيح جناته ، ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان.

من جانبهم، عبر والد وذوو الشهيد، عن فخرهم واعتزازهم باستشهاده في ميدان الشرف في سبيل أداء واجبه تجاه دينه ووطنه، مؤكدين بذل كل ما يضمن حفظ أمن الوطن واستقراره.

وقد أدى الصلاة مع سمو نائب أمير منطقة جازان، محافظة العيدابي عبدالله بن محمد الظافري، وعددا من المسؤولين ومشائخ وأهالي العيدابي.