أقيم المؤتمر الصحفي الخاص بـ «الأمسيات الشعرية» الخاصة بموسم الرياض مساء الأحد ، بمناسبة الأمسية الشعرية الثالثة التي سيحييها الشاعر السعودي خالد المريخي والمنشد عبدالعزيز اليامي يوم غد الاثنين بالبولفارد، أدار المؤتمر الصحفي هاني الشحيتان رئيس اللجنة الإعلامية، والذي رحب في كلمته التي ألقاها بهذه المناسبة بالحضور وأعلن أن الأمسيات الشعرية سيشارك فيها كل من الشاعر خالد المريخي والمنشد عبدالعزيز اليامي، وأضاف قائلا: شكرًا لخالد المريخي الذي يصنع لنا محفلا شعريا، عشرون عاما منذ أن بدأ وهو نجم وما زال يحافظ على نجوميته، وأرى تطبيقاً حقيقياً لما درسته في الجامعة عن الإعلام عندما أشاهد خالد المريخي وهو يحافظ على نجوميته.

من جانبه، قال خالد المريخي: كنت في بداياتي أميل للشعر العاطفي، وفِي الفترة الأخيرة أصبحتِ أحب الشعر الذي يقدم رسالة هادفة، وآخر خمس سنوات أصبح إنتاجي يتضمن رسائل هادفة للمجتمع.

وحول اعتزاله القصائد الغنائية، قال المريخي: الموضوع كان قبل خمسة أشهر، في رمضان تحديداً وخلال تواجدي في الحرم شعرت بأن هناك شيئاً يقول لي هذا آخر شيء لك، لذلك قررت الاعتزال ولا اقصد الموسيقى والأغنية بل عندما نشاهد بعض الكليبات وفيها أشياء ومشاهد لا أود أن أراها ولا أن يراها أهلي وأسرتي، والحياة لا حاجة فيها لاكتساب مزيد من الذنوب.

كما أجاب المريخي حول سؤال عن مدى غناء قصائده من قبل نجوم الشيلات: "لدي تحفظ على إيقاع الشيلات لأنها تتحول حينها لأغنية وأنا معتزل هذا المجال".

وأضاف المريخي: أما جديدي في الأمسية الشعرية فأحرص على تقديم قصائد حصرية وسأطرح جديداً وأعتبر أنها أول اُمسية في الرياض حيث الأمسيات السابقة كانت على استحياء، فالأمسية الحالية اعتبرها متكاملة من حيث التسويق وأشكر القائمين عليها سواء عبدالله حمير القحطاني وهاني الشحيتان وسلطان الحويماني.

بدوره شكر المنشد عبدالعزيز اليامي هيئة الترفيه على الأمسية وكذلك الحضور الكريم؛ وقال: الشاعر والمنشد جميعهم مكملين لبعض وانا حريص على النص الجيد واللحن.

ورداً على مداخلة حول النجومية في عالم الشيلات، قال اليامي: الآن أصبح هناك جهد في التوزيع بالإضافة لوجود مواقع التواصل الاجتماعي التي ساعدت على انتشارها.