شارك ممثل المملكة العربية السعودية في فريق كبار المانحين لدعم مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية بالأمم المتحدة "الأوتشا " مساعد المشرف العام للتخطيط والتطوير بمركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية الدكتور عقيل بن جمعان الغامدي في مدينة جنيف بسويسرا أمس بالاجتماع الدوري للخبراء برئاسة مملكة إسبانيا.

واستهل الاجتماع بجلسة مغلقه لمجموعة المانحين لمناقشة ميزانية منظمة " الأوتشا" لعام 2019م والآلية المتبعة في تنفيذ بنود الميزانية، والعمل في المكتب الرئيسي وكذلك المكاتب الإقليمية والمكاتب داخل الدول، وبرنامج التحول واللامركزية للعمل وزيادة الاحتياج للدعم خلال الفترة المتبقية وذلك بسبب نشوء بعض الأزمات، والحاجة لدعم الأعمال الإنسانية الناشئة عن هذه الأزمات.

بعد ذلك انضم ممثلو مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية " الأوتشا " للاجتماع وقاموا بتقديم عرض مرئي عن ميزانية الأوتشا لعام 2019م وأوجه الصرف خلال الفترة الماضية والعجز في بعض البنود والحاجة إلى الدعم من الدول المانحة، وكذلك المتوقع لميزانية 2020، إضافة لمناقشه عدم التمييز بناءً على الجنس، كما تم تقديم عرض مرئي عن أبرز الاحتياجات الإنسانية في جمهورية مالي وما تعانيه من أوضاع إنسانية وإغاثية وخاصة بعد تضاعف أعداد النازحين.