خيم التعادل الإيجابي 1 / 1 على اللقاء الودي بين منتخب البرازيل ونظيره السنغالي اليوم الخميس في سنغافورة، في إطار استعدادات المنتخبين للاستحقاقات المقبلة.

وبادر المنتخب البرازيلي بالتسجيل عبر نجمه روبيرتو فيرمينو في الدقيقة التاسعة، فيما أحرز فامارا دييدهيو هدف التعادل لمنتخب السنغال في الدقيقة 45 من ركلة جزاء.

وشهدت المباراة مشاركة الجناح البرازيلي نيمار دا سيلفا نجم فريق باريس سان جيرمان الفرنسي في المباراة الدولية رقم 100 بمسيرته مع منتخب البرازيل.

ويستعد منتخب البرازيل لبدء مشوار تصفيات قارة أمريكا الجنوبية المؤهلة لبطولة كأس العالم لكرة القدم المقررة في قطر عام 2022، والتي ستنطلق في مارس القادم.

في المقابل، يستعد المنتخب السنغالي، الذي حصل على المركز الثاني في نهائيات كأس الأمم الأفريقية التي أقيمت بمصر الصيف الماضي، لخوض مشوار التصفيات المؤهلة لبطولة كأس أمم أفريقيا المقررة بالكاميرون عام 2021، والتي ستبدأ في نوفمبر القادم.

وبات نيمار 27 عاما سابع لاعب يصل إلى المباراة الدولية رقم 100 مع منتخب البرازيل، فيما يحمل الظهير الأيمن المعتزل كافو الرقم القياسي بوصفه اللاعب الأكثر تمثيلا للفريق برصيد 142 مباراة دولية.

وكاد نيمار أن يحتفل بمناسبته الخاصة بشكل أفضل لولا سوء الحظ الذي صادفه في ركلة حرة مباشرة نفذها قبل النهاية بلحظات، بعدما مرت الكرة بعيدة عن المرمى بقليل.

ويمتلك نيمار 61 هدفا دوليا، ليحتل المركز الثالث في قائمة الهدافين التاريخيين لمنتخب البرازيل، خلف الأسطورة بيليه، الذي يمتلك 77 هدفا، والظاهرة رونالدو صاحب الـ62 هدفا.

وقال نيمار عقب المباراة "إنني سعيد للغاية بوصولي إلى هذا العدد من المباريات الدولية، لم يخطر على أقصى أحلامي أن أحقق هذا الإنجاز".

ومن المقرر أن يظل المنتخب البرازيلي في سنغافورة، التي تستضيف مباراته الدولية الثانية أمام نظيره النيجيري يوم الأحد المقبل.