إدانت الحكومة الأردنية اليوم الهجوم العسكري الذي تشنّه تركيا على مناطق بشمال شرق سورية، موكدة رفضها أي انتقاص من سيادة سوريا ويهدد وحدتها.

وطالب وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي، تركيا بوقف هجومها على الجمهورية العربية السورية فورا ، وحل جميع القضايا عبر الحوار وفِي إطار الشرعية الدولية.

وأضاف الوزير الأردني الذي سيرأس والممثل الأعلى للاتحاد الأوروبي فيديريكا موغاريني في برشلونة غدا الدورة الرابعة للمنتدى المتوسطي التي ستكون الأزمة السورية على أجندتها "نؤكد أن حل الأزمة السورية سياسيا بما يحفظ وحدة سوريا وتماسكها وحقوق مواطنيها ويخلصها من الإرهاب وخطره هو سبيل تحقيق الأمن لسوريا وجوارها".