ناقشت ورشة عمل «فرص التطوير العقاري في قطاع التعليم العام والأهلي»، التي نظمتها غرفة الرياض بالتعاون مع مركز خدمات الاستثمار التعليمي صباح يوم الثلاثاء 8 أكتوبر، إدارةَ وتشغيل واستثمار الأصول التي تملكها وزارة التعليم.

ودعا نائب الرئيس للاستثمار وإدارة الأصول بشركة تطوير المباني المهندس عادل الصبيحي، كافة الشركات الاستثمارية والمطورين العقاريين للاستفادة من الفرص الجاذبة في هذا المجال، مبيناً أنه سيتم تزويد المستثمرين بدراسة توضح المناطق التي يتوفر بها طلب متزايد على التعليم الأهلي، بالإضافة إلى تطوير نظام إصدار التراخيص والتسريع في إجراءاتها، موضحاً في الوقت ذاته أن مراحل الاستثمار ستبدأ في الخدمات المقدمة من المركز والتي تساعد المستثمر على البدء في الاستثمار، ثم الخدمات المقدمة أثناء الإجراءات، ثم الخدمات المساندة المقدمة بعد تشغيل المستثمر للمدرسة.

مشيرا إلى أنه سيتم طرح مجموعة من الأصول التابعة لوزارة التعليم كمنافسة عامة وفق آلية معينة على المستثمرين في جميع مناطق المملكة، منوهاً إلى أن برنامج استثمار المرافق التعليمية يهدف إلى تعزيز مشاركة القطاع الخاص في تنمية قطاع التعليم، ورفع الجودة والارتقاء بالمستوى النوعي للتعليم، وكذلك زيادة الطاقة الاستيعابية والتوسع في المدارس الأهلية.