يستعد مجلس التجار بغرفة الرياض لإطلاق عدد من البرامج والمبادرات الجديدة، وذلك بعد أن تم تدشين المجلس مؤخراً خلال حفل رجال الأعمال السنوي للعام الحالي، حيث تم تحديد منهجية وأجندة المجلس تحت إشراف اللجنة التجارية.

وقال عضو مجلس الإدارة رئيس اللجنة التجارية بغرفة الرياض الأستاذ سعد العجلان: إن وجود مجلس دوري خاص بالتجار يعد فرصة سانحة للقطاع من أجل الاستفادة منه في مناقشة التحديات التي تتطلب معالجة كاملة من خلال طرحها للحوار والمناقشة المستفيضة في المجلس، ويستقطب لفعالية المجلس ضيوف كبار وشخصيات كبيرة من المؤثرين في الشأن التجاري، سواء كان من القطاع الحكومي أو الخاص أو من أصحاب المشورة والرأي.

وبين العجلان، أن المجلس سيعقد جلساته بشكل دوري ويهدف إلى مناقشة التحديات والصعوبات في القطاع التجاري وطرح قضاياه الملحة بكل قوة ووضوح أمام المسؤولين وصناع القرار وقت انعقاد المجلس والخروج بنتائج مباشرة تفيد القطاع، بالإضافة إلى اقتراح آليات للشراكة بين القطاع الحكومي والقطاع الخاص، وإيجاد أرضية مشتركة فيما بينهم لتنفيذ برامج ومبادرات تجارية مهمة تسهم في تسهيل وتيسير أعمال القطاع، علاوةً على استمرارية رجال وسيدات الأعمال في التواصل مع المسؤولين وصناع القرار والجلوس معهم على طاولة مشتركة تساعد على تقريب وجهات النظر وتعزيز العمل المشترك لصالح الوطن.

وأضاف العجلان، أنه سيتم اختيار ضيوف المجلس الرئيسين لكل جلسة وفق معايير اللجنة التجارية من حيث علاقة الضيف المباشرة وغير المباشرة بالقطاع التجاري، وللجنة التجارية حق اختيار ضيوف من القطاع الخاص ويعتمد اختيارهم على مدى تأثيرهم في القطاع التجاري من حيث الاستفادة بشكل مباشر سواء في الخبرات التي يمتلكونها في ممارسة العمل التجاري، أو تجارب ناجحة أو مشروعات وفرص يتم استعراضها في مجال التجارة وتنمية الاستثمار.