أعلن الأمين العام لجمعية الأطفال المعوقين عوض عبدالله الغامدي أن مجلس إدارة الجمعية برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز أخذ على عاتقه تعزيز مكانة الجمعية، وترسيخ ثقة المجتمع فيها، والحفاظ على ريادتها الوطنية في مجال العمل الخيري عبر تطبيق أرقى وأدق معايير الأداء الخدمي والمالي والإداري.

وأوضح الغامدي أن التقدير الرسمي الذي تحظى به الجمعية من العديد من الأجهزة الحكومية ومن هيئات المجتمع خلال الفترة السابقة يشير إلى أن هذه المؤسسة الخيرية استطاعت أن تسهم بدور رائد في تبني قضية الإعاقة، وفي إحداث نقلة في برامج رعاية الأشخاص ذوي الإعاقة.

وأشار الغامدي إلى أن الجمعية حصدت خلال العامين الماضيين عدداً من شهادات وجوائز التميز في مقدمتها، تقدير مشروع الحوكمة الذي تطبقه وزارة العمل والتنمية الاجتماعية على القطاعات غير الربحية، حيث حصلت الجمعية على نسبة 100 % في إجراء الحوكمة والتقييم المالي على مستوى الجمعيات الخيرية السعودية في الامتثال لمعيار المساءلة والشفافية بتقييم ممتاز.

وأضاف الأمين العام: "كما حازت الجمعية على جائزة مؤسسة الملك خالد في معيار تقنية المعلومات - فرع التميز للمنظمات غير الربحية -، وكذلك تقييم بمستوى "نضج قانوني رائد" برصيد نقاط 1260 نقطة من مجموع نقاط 1500 نقطة، في تطبيق أداء قياس الالتزام القانوني وفقاً لتقييم اللجان المتخصصة والمكلفة من قبل وزارة العمل والتنمية الاجتماعية".

وختم الغامدي تصريحه قائلاً: "ومن جهة أخرى نالت الجمعية ممثلة في مركز الملك فهد بالرياض اعتراف شهادة (آيزو 9001) في مجالات الجودة وإدارة العمليات، وكان الأداء المالي للجمعية والالتزام بالرقابة المحاسبية قد حظيا مجدداً ولعدة أعوام متوالية على تقدير وإشادة مكاتب المراجعة المكلفة من قبل الجهة الإشراقية.