قال الرئيس الأمريكي دونالد ترمب اليوم الأربعاء إن الغزو التركي لشمال سورية "فكرة سيئة"، وإنه لا يؤيد العملية العسكرية.

وأضاف ترمب أن أنقرة تتحمل الآن المسؤولية عن كافة مقاتلي الدولة الإسلامية (داعش) في المنطقة.

وأوضح الرئيس ترمب في بيان: " الولايات المتحدة لا تؤيد هذا الهجوم، وقد أوضحت لتركيا أن هذه العملية فكرة سيئة"، مشيرا إلى عدم وجود قوات أمريكية في منطقة الهجوم.

وتابع ترمب قائلا: " لقد التزمت تركيا بحماية المدنيين ، وحماية الأقليات الدينية ، بما في ذلك المسيحيون، وضمان عدم حدوث أزمة إنسانية – وسنجعلهم يلتزمون بهذا التعهد".

واستطرد ترمب قائلا: "تركيا مسؤولة الآن عن ضمان الإبقاء على جميع مقاتلي داعش المحتجزين في السجن، ومسؤولة عن ألا يعيد داعش تشكيل نفسه بأي طريقة أو شكل".