أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الأربعاء، بدء العملية التركية العسكرية في شمال سوريا . وقال أردوغان إن الهدف من العملية العسكرية في شمال سوريا القضاء على «التهديد الإرهابي».

وأكد مسؤول تركي أن العملية في شمال شرق سوريا بدأت بغارات_جوية، وستدعمها نيران المدفعية. بدورها أكدت قوات سوريا الديمقراطية «قسد» أن المقاتلات التركية بدأت تشن ضربات جوية، مضيفة أن حالة ذعر هائلة تسود بين سكان شمال شرق سوريا.

وكان المرصد السوري لحقوق الانسان أفاد في وقت سابق بوجود تأهب جوي تركي لاستهداف مواقع في رأس العين وتل أبيض شرق الفرات. كما أشار إلى أن القوات التركية واصلت الأربعاء عملية إخلاء القرى الواقعة على الشريط الحدودي مع سوريا، في إطار استعدادها للبدء بعمليتها العسكرية على منطقة شرق الفرات، بالتزامن مع استمرار وصول التعزيزات العسكرية الكبيرة من آليات ومدرعات وجنود نحو المنطقة.

من جانبه، قال وزير الخارجية التركي إن العملية العسكرية في شمال شرق سوريا تسير وفق القانون الدولي.