• انت الآن تتصفح عدد نشر قبل 2966 أيام , في الخميس 16 رجب 1427هـ
الخميس 16 رجب 1427هـ - 10 أغسطس 2006م - العدد 13926

د. القحطاني مؤكداً أن الدراسات والبحوث لم تثبت وجود مضاعفات غير طبيعية لليزر والليزك:

97٪ نسبة نجاح عمليات تصحيح النظر!!

د. القحطاني يتحدث للزميل الحربي

حوار - نايف عبدالله الحربي

    أكد الدكتور عبدالملك يحيى القحطاني استشاري طب العيون وتصحيح النظر ورئيس قسم العيون بمجمع الرياض الطبي ان نسبة نجاح عمليات الليزر 97٪ مبيناً ان المتبقي 3٪ لا يعني فشل العملية بل يحتاج إلى زيادة الجرعة. وقال ان أنه لا يمكن مقارنة جهاز تصحيح النظر القديم بالحديث حيث ان الأجهزة الحديثة أضيفت لها تقنيات جديدة وحديثة وأشار ان الفحوصات الطبية قبل العملية تلعب دوراً أساسياً في نجاح العملية وخاصة إذا كان المريض يرتدي العدسات اللاصقة فيجب ان ينزعها 15 يوماً قبل العملية حتى تعود القرنية إلى طبيعتها موضحاً انه لابد من قياس سمكية القرنية.

جاء ذلك، في حوار ل «الرياض» مع الدكتور القحطاني إلى نص الحوار:

٭ بداية نريد تعريفاً لوظيفة العين بشكل عام ومختصر؟

- كما هو معلوم فإن وظيفة العين هي البصر أو النظر وهي إحدى الوظائف الهامة التي يعتمد عليها الإنسان في كثير من تصرفاته. ومن أهم أعضاء العين القرنية والعدسة والشبكية التي تكون تركيباً فريداً يساعد الإنسان على وظيفة البصر. والعين مرتبطة بالعصب البصري عن طريق الشبكية بحيث تفسر الإشارات الضوئية إلى بصرية عن طريق دماغ الإنسان.

عملية النظر

٭ بالنسبة لعملية النظر كيف تحدث عن طريق الانعكاسات أو عن طريقة النظر بداية عند الرؤية الشخصية؟

- من الممكن تشبيه العين للتسهيل بالكاميرا التصويرية حيث إن الصورة تمر خلال القرنية وهي الجزء الخارجي الشفاف للعين، ووظيفة القرنية مع العدسة هي تحويل هذه الصور إلى الشبكية، وهذه الشبكية هي المسؤولة عن تفسير هذه الصور وتحويلها إلى الدماغ عن طريق العصب البصري بحيث يفهمها الإنسان على شكل صور، وبالتالي فإن هذه القرنية والعدسة تحولان هذه الإشارات إلى الشبكية وبمساعدة الدماغ تفسر هذه الصور.

الليزر والليزك

٭ إذاً يا دكتور نأتي إلى موضوعنا الرئيس الا وهو موضوع عمليات تصحيح النظر، كيف ترون واقعه ونتائجه؟

- ببساطة من الممكن تعريف عمليات تصحيح النظر بأنها إجراء جراحي يعتمد على تسليط الليزر على قرنية العين وهي العضو المستهدف. والهدف من ذلك هو التخلص من النظارات أو العدسات اللاصقة. وأجريت هذه العملية لأول مرة عام 1988م يعني تقريباً قبل عشرين عاماً وحتى الآن لم تثبت الدراسات والبحوث التي أجريت في مختلف مستشفيات العالم وجود مضاعفات غير طبيعية في هذا المجال، وبالتالي أنا أركز على هذه النقطة لأن الكثير من المرضى يسألون عن هل هناك مضاعفات خطيرة لهذا الإجراء الجراحي. وللإجابة على هذا السؤال ليس هناك مضاعفات خطيرة بناء على الدراسات، ولكن لا يوجد إجراء جراحي من دون احتمالية وجود مضاعفات. وعندما نتحدث عن الدراسات والبحوث التي أجريت سواء داخل المملكة أو خارجها، فنسبة نجاح مثل هذه العمليات تقريباً 97٪، وهذه تعتبر نسبة نجاح عالية جداً . ونسبة ال 3٪ المتبقية ليست بمعنى انها عمى لا قدر الله، ولكن من المحتمل ان المريض يحتاج إلى زيادة الجرعة في المستقبل أو أنه قد يحتاج إلى إعادة إجراء جراحي مرة أخرى.

بعض الكتب تعتبر هذه العملية عملية جراحية، وبعضها تعتبرها إجراء فقط، وهي حقيقة يمكن ان تسمى إجراء لأن العملية قد تذهب إلى معنى استخدام المشرط للجراحة. وفي النهاية الكتب اختلفت في التسمية.

الفرق بينهما

٭ بالنسبة للفرق بين الليزر والليزك كيف توضحون ذلك؟

- يمكن تقسيم عمليات تصحيح النظر بالليزر إلى قسمين مهمين، الأول: تصحيح النظر عن طريق تسليط الليزر على سطح القرنية أي الطبقة الخارجية. ويندرج تحت هذه التصنيفات: الليزر، الابيليزك اللاسك.

القسم الثاني: هو تصحيح النظر عن طريق تسليط الليزر على طبقات القرنية الداخلية وهي من تسمى بالليزك والليزر والابيلزك واللايسك هي تقريباً إجراء واحد، وفيها اختلافات فنية بسيطة، لكن الاختلاف الكبير هو بين العلاج السطحي الذي هو الابيليزك والليزر واللاسك وبين العلاج الداخلي للقرنية الذي وهو الليزك. ووجد هذان النوعان من العلاج (السطحي والداخلي) لأنه وجد ان بعض المرضى غير مناسب لهم اطلاقاً إجراء العمليات لهم بواسطة تسليط الليزر على الطبقات الداخلية للقرنية، وبالتالي يستغنى عنها بتسليط الليزر على السطح الخارجي للقرنية، وهي ما تسمى الابيلزك أو الليزر.

نجاح العملية

٭ ما نسبة نجاح مثل هذه العمليات؟

- كما أسلفت بناء على الدراسات والبحوث التي أجريت فإن نسبة نجاح مثل هذه العمليات بشكل عام تصل إلى 97٪، وهي نسبة عالية. والنجاح يرتكز على ثلاثة عوامل مهمة وهي تكوّن مثلثاً. والجزء الأول هو المريض، مدى مساعدة المريض ومدى صلاحية العملية للمريض. وهذا يعتمد على الفحوصات التي تجرى للمريض قبل العملية. هذا هو العامل الأول.

والعامل الثاني هو الطبيب ومدى خبرته وتخصصه في هذا المجال. والعامل الثالث هو الجهاز فهناك أجهزة كثيرة وأشبه أجهزة تصحيح النظر بالليزر بأجهزة الكمبيوتر لأنه فعلاً جهاز دقيق، فلا يمكن ان تقارن جهازاً مصنعاً عام 2006م، بجهاز مصنع عام 2003م، بالتأكيد هناك تقنيات أضيفت إلى الجهاز الحديث غير موجودة في الجهاز القديم.

فهذا المثلث: الطبيب، الجهاز الحديث، يكون بإذن الله عاملاً مهماً جداً في نجاح العمليات.

المضاعفات

٭ بالنسبة للمضاعفات التي من الممكن ان تحدث لهذه العمليات أو إحداها.. ما هي؟

- يجب في البداية ان نعرف ان المضاعفات ليست أخطاء، لأن الأخطاء تنتج عن اهمال، لكن المضاعفات متوقعة في أي إجراء جراحي، فالمضاعفات هي وجود بعض النتائج غير المرغوبة بعد العملية علماً بأن العملية قد أجريت تحت المواصفات الطبية المعروفة. أما الخطأ فهو نتيجة وجود اهمال سواء كان من الطاقم الطبي أو الطاقم غير الطبي، ومن أهم المضاعفات التي تحدث في عمليات تصحيح النظر بالليزر هو التصحيح الزائد بمعنى أنه لو أتاني مريض بمقاس نظارته ناقصاً (-4) فإن المطلوب من الجراح ان يجعل مقاسه صفراً تقريباً، ولسبب من الأسباب يحدث ان تصل عملية تصحيح نظر المريض إلى الزائد بمعنى ان يتعدى الصفر ويذهب إلى طول النظر (+ 2 أو + 3). وهذا علاجه ليس بالشيء الصعب، حيث يتم إضافة جرعة ليزر فيصحح الجزء الذي صارت فيه الزيادة، كذلك التصحيح الناقص على سبيل المثال مريض مقاسه ناقص (- 5) وبعد تصحيحه بالليزر يظل ناقصاً واحداً (- 1) وهذا أيضاً يحتاج إلى زيادة الليزر حتى تصحح له البقية التي هي (- 1). وهذه كما أسلفت ليست بالصعبة وتقريباً نسبة هذه المضاعفات (3٪- 5٪) من مجمل العمليات.

قبل العملية

٭ بالنسبة لعمليات تصحيح النظر ما هي الإجراءات التي يجب ان يعملها المريض قبل إجراء العملية؟

- الفحوصات ما قبل العملية تعتبر مهمة جداً في هذه العمليات وهي التي تحدد مدى نجاح العملية.

وإذا كان المريض من لابسي العدسات اللاصقة يجب الا يلبسها لمدة أربعة عشر يوماً تقريباً بحيث ترجع القرنية إلى طبيعتها وتعطي نتائج طبيعية ثم يذهب إلى الطبيب الذي سيقوم بفحص القرنية والعدسة والشبكية ويتأكد من خلو العين من الأمراض بعد ذلك تقاس له مقاس النظارة بالتحديد وبأكثر من جهاز لأ هذه النتائج هي التي سيدخلها الطبيب في الجهاز وتقاس له سمكية القرنية ويقاس له أيضاً تصوير للقرنية حتى نستبعد وجود القرنية المخروطية.

٭ بالنسبة للحلقة البيضاء ما السبب فيها؟

- الحلقة البيضاء لها أكثر من سبب، والسبب الشايع هو كبر السن، حيث وجد ان أي شخص فوق سن ال 06 سنة يكون لديه حلقة بيضاء، هذا في القرنية، وهناك أسباب أخرى مثل التهابات أو حساسيات شديدة في العين، وهذه تسبب حلقات بيضاء والسبب الثالث هو زيادة الكوليسترول في الدم خاصة إذا كان المريض في سن الشباب فذا وجد في عمر ال 20 سنة أو ال 30 أو 40 سنة من الأفضل ان يجري بعض الفحوصات للتأكد من عدم وجود زيادة الكوليسترول في الدم. وفي الغالب السبب الوراثي قليل في هذا الموضوع. وأنصح إذا كان المريض عمره 20 أو 30 أو 40 سنة ان يفحص الكوليسترول في الدم وذلك بزيارة الطبيب المختص. وهذه الحلقة لا تؤثر على النظر لأنها تأتي في الأطراف وليست في وسط القرنية. فإذا كانت المشكلة سببها زيادة الكوليسترول في الدم فليست المشكلة في الحلقات البيضاء إنما هي في زيادة الكوليسترول في الدم وتحتاج إلى العلاج من طبيب الباطنة.

فترة الشباب

٭ سمعنا ان الشباب حينما يكون لديهم ضعف في النظر مع النمو ممكن أن يتردى النظر خصوصاً بين عمر ال 30 وال 35 سنة؟

- النظر تثبت حدته عند عمر 18 سنة فمن المفترض الا تزيد حدة النظر بعد عمر 18 سنة حيث تصل حدة النظر في سن ال 18 سنة (6/6). ما قبل سن ال 18 سنة فإن النظر يزيد. والطفل الذي عمره سنة لا يصل نظره (6/6) بل يكون أقل من ذلك ويصل النظر إلى (6/6) عند سن ال 6 سنوات ويثبت ليكون في حالة ثبات مع نمو بطيء إلى عمر 18 سنة، وبعد سن ال 18 سنة يستمر النظر إلى (6/6) والمفروض الا يتحسن أكثر من ذلك لأنه وصل إلى (6/6) بل ربما ينقص بسبب وجود أي مرض.



عفواً هذه الخدمة متاحة للأعضاء فقط... يرجى تسجيل الدخول أو اضغط هنا للتسجيل
احصل على رابط الخبر عبر رمز الإستجابة السريع QRcode


التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الرياض" الإلكتروني ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر، وللإبلاغ عن أي تعليق مخالف يرجى الضغط على زر "التنبيه" أسفل كل تعليق ..

عدد التعليقات : 6
ترتيب التعليقات : الأحدث أولا , الأقدم أولا , حسب التقييم
عفواً ترتيب التعليقات متاح للأعضاء فقط...
سجل معنا بالضغط هنا
  • 1

    طيب وش الأعراض الجانبية بعد العملية...؟؟؟

    سلطان العطيفي (زائر)

    UP 0 DOWN

    05:07 صباحاً 2006/08/10

  • 2

    السلام عليكم
    بالنسبة لعملية الليزك انا مسويها ,
    وماشفت اي مضاعفات ابداً بالعكس ريحتني كثير
    بس احب انوه ان بعد عملية الليزك راح يكون هناك وشوشة في النظر. طبعاً هذا طبيعي وبعدين على شوي شوي يرجع النظر طبيعي.
    طبعاً الشي اللي احب أأكد عليه هو الهدوء اثناء العملية وعدم هز الرأس او الجسم بصفة عامه والألتزام بقطرات العين اللي يقول عنها الطبيب
    طبعاً انا ماجبت شي من عندي هذا كلام الدكتور
    وشكراً

    محمد (زائر)

    UP 0 DOWN

    08:32 صباحاً 2006/08/10

  • 3

    الحقيقة اني سويت العملية من 6 سنوات تقريبا ولم اجد ولله الحمد اي مضاعفات سوى عدم الإرتياح عند وجود الغبار والأتربة.. وكثير من الزملاء والأصدقاء يسألونني عنها والذي وجدته من كثر الأسئلة التي ضايقتني من كثرتها ان بعضا ممن يلبسون النظارات لديهم رغبة في إجراء العملية لكن العائق المادي هو الذي يمنعهوم من ذلك حيث ان تكلفتها عالية..
    وفي الفترة الأخيرة ماصرت اعطي الناس اي معلومات عن عن هذه التجربة بل اصرف الموضوع لأنني شفت اكثرهم يسأل بلاغه وهو في ألأصل ماهو مسويها
    بل ونصيحتي لأي احد يريد يسوي العملية انك لا تمدح نفسك كثير بعد العملية
    و ان نظرك رجع احسن من الأول.. لأن الناس كما قيل ما يعطون خير. وقد يؤذونك حتى في نظرك والسبب في ذلك القيمة.
    وأنا اتكلم من واقع تجربة شخصية ولست مبالغا ولا اتهم الناس بالسوء.

    عبد الكريم (زائر)

    UP 0 DOWN

    09:37 صباحاً 2006/08/10

  • 4

    السلام عليكم
    انا سبق واجريت العمليه قبل 11 سنه تقريبا..وكانت عملية اكزايمر ليزر...وكان نظري وقتها ناقص 2 ورجع نظري مضبوط ولكن بعد شهرين تقريبا...
    والان انا البس نظارات لان نظري نقص مع انحراف في النظر...
    ودي اسوي العمليه مره ثانيه ولكني متردد أخاف تطيح عيوني :)

    ابوعبدالله (زائر)

    UP 0 DOWN

    11:51 صباحاً 2006/08/10

  • 5

    اريد الاستفسار عن الحالات التي لايمكن لهم الاستفاده من هذه العمليات كما ان اختي تعاني من انحراف وبعد تشخيصها قبل العمليه اكد لها الطبيب ان العمليه لن تنجح.اتمنى ان اجد اجابه ولكم جزيل الشكر.

    ام سارا (زائر)

    UP 0 DOWN

    01:33 مساءً 2006/08/10

  • 6

    انا لدي عشاء ليلي هل يمكن العلاج بالليزر -مالحل لذلك

    om-hiam (زائر)

    UP 0 DOWN

    08:23 مساءً 2006/08/10


مختارات من الأرشيف

  • اطفال على عتبة الموت!

    طفلة صغيرة تمشي في الصباح الباكر متجهة الى مدرستها التي تبعد عن منزلها مسافة طويلة , تتعرض للسيارات والطرق في ...

نقترح لك المواضيع التالية