ختمت في مدينة إربد الأردنية فعاليات المؤتمر الدولي الأول في التاريخ والحضارة الإسلامية، والذي عقد تحت عنوان "الحياة العلمية والفكرية والثقافية في العالم العربي بين القرنين 1 - 14هـ/ 7 - 20م"، بمشاركة باحثين وعلماء من المملكة، ولبنان، والعراق، وعُمان، والجزائر، والكويت، وتونس، وفلسطين، ومصر، وفرنسا والأردن. وأوصى المشاركون في المؤتمر بتعميم دراسة أثر العلماء العرب والمسلمين في حفظ ونشر التراث وإسهاماتهم في إثراء الحضارة الإنسانية بمناهج التعليم العام والمتخصص، داعين إلى نشر ما لم يتم نشره في مختلف ميادين العلوم، وضرورة تبادل هذه المصادر بين الجامعات والمؤسسات العلمية العربية. وطالب المشاركون في بيانهم الختامي بتأكيد تدريس مقررات تاريخ العلوم عند العرب والمسلمين في أقسام التاريخ والحضارة بالجامعات والمعاهد والكليات العلمية المتخصصة كمداخل لعلومهم، وتوجيه طلبة الدراسات العليا في الجامعات ومراكز البحوث والمعاهد المتخصصة.