أكد د. هشام الجضعي الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للغذاء والدواء، أن اتباع منظومة تشريعية ورقابية فعالة يدعم جذب الاستثمارات إلى داخل البلاد، حيث تسير الهيئة في اتجاه أن تكون المملكة ضمن أفضل خمس دول رقابية حول العالم، مشيرا إلى أن الهيئة قللت مدة إصدار شهادات التصدير للمنتجات الغذائية من 15 يوما إلى يوم واحد وللإرساليات اليومية من 15 دقيقة إلى 25 ثانية فقط، إضافة إلى تسريع إجراءات الحصول على خدمات أذونات الاستيراد والتصدير.

جاء ذلك خلال اللقاء الذي نظمته غرفة الشرقية اليوم، وأداره رئيس الغرفة عبدالحكيم العمار الخالدي، الذي أكد بدوره على ما لعبته رؤية 2030م من دور كبير في إعادة هيكلة وترتيب توجهات المملكة الاقتصادية في مختلف القطاعات، وما فتحته من آفاق رحبه أمام قطاع الأعمال للانطلاق في ظل إجراءات تشريعية وتنظيمية جديدة يسّرت كثيرًا من إجراءات الاستيراد وتحقيق سلامة المنتجات، كما أنها مهدّت الطريق بالعديد من المُحفزات والمعالجات ووفرّت المناخ المناسب لممارسة الأنشطة والأعمال.

وأوضح الخالدي، أن استضافة الغرفة لهذا اللقاء يأتي إدراكًا لها لأهمية الحوار ودوره في تحقيق الشراكات الفعالة بين كافة الأطراف ذات العلاقة وصولاً إلى أفضل الحلول والبدائل المناسبة التي تضمن تسيير دخول وسلامة المنتجات في آن واحد.

واستعرض الجضعي محاور الخطة الاستراتيجية الثالثة التي تتبناها الهيئة، موضحًا أنها تنطلق من خمسة محاور أساسية تبدأ بتحقيق منتجات آمنة وفعالة واتخاذا القرارات بناء على المخاطر مرورًا بإيجاد شراكات فعالة والمبادرة بمشاركة جميع أفراد المجتمع وانتهاءً بالوصول إلى الأداء العالي والثقافة الإيجابية.

وأشار الجضعي إلى أن الهيئة أنجزت نحو 15 مبادرة وأنها في طور إطلاق 9 مبادرات جديدة لدعم وتشجيع الاستثمار، ولفت إلى أن الهيئة ألغت جميع تراخيص المنشآت المبدئية وأعادت هندسة إجراءات ترخيص الأنشطة غير الصناعية بالتعاون مع لجنة تيسير، فضلاً عن أنها اتبعت تطبيق نموذج التدقيق الذاتي للمنشأة وذلك بتوضيح المتطلبات والاشتراطات الصحية الواجب توافرها في المنشآت والعاملين بها.

وقال الجضعي إن الهيئة حققت تقدمًا كبيرًا فيما يتعلق بتسريع إجراءات المنتجات منخفضة الخطورة كتسجيل المنتجات الغذائية من 11 يوما في السابق إلى يوم واحد فقط وكذلك منتجات التجميل من 17 يومًا إلى يوم واحد، والأجهزة والمنتجات الطبية من 20 يوما إلى 4 أيام، لافتًا إلى أن الهيئة استطاعت كذلك التقليل من إجراءات تسجيل المنتجات متوسطة وعالية الخطورة فمن متوسط 57 يومًا في السابق إلى 35 يومًا.

وفيما يتعلق بتسجيل المكملات الغذائية، أوضح الجضعي أنه أصبح الآن تقديم الطلب إلكترونيًا، فضلاً عن تسهيل وصول الملاحظات للعميل وسهولة التعديل على الطلب وتقليل الوقت الزمني للرد على الطلبات من 8 أسابيع إلى 10 أيام عمل، كما أنه تم تفعيل برنامج مديري العلاقات مع كبرى الشركات وكذلك تفعيل خدمة التواصل المرئي مع العميل وتدشين منصة راحة العميل التي تم إنجاز الأعمال فيها بنسبة 50 %.