أكد العقيد ركن تركي المالكي، المتحدث باسم تحالف دعم الشرعية في اليمن، أن إعلام الميليشيات الحوثية خرج بمسرحية مؤخرا أطلق فيها ادعاءات مضللة. وقال إن ميليشيات الحوثي استخدمت تكتيك الدفع بأمواج بشرية من المقاتلين، خسروا فيها 1500 إرهابي حوثي و250 من الآليات العسكرية، بعد قيام قوات التحالف بإفشال محاولة حوثية ضد وحدات من الجيش الوطني اليمني.

وأوضح العقيد المالكي خلال المؤتمر الدوري لقيادة القوات المشتركة للتحالف أمس، أن التحالف ليس لديه ما يخفيه وبالتالي فإن ما نشره الإعلام الحوثي مجرد مسرحية, مشيراً إلى أن إجمالي خسائر الميليشيات الحوثية الإرهابية التابعة لإيران في المدة ما بين 16 سبتمبر 2019 حتى 30 سبتمبر 2019م بلغت 421 معدة وسلاحاً، إلى جانب مقتل 881 شخصاً من تلك الميليشيات الحوثية.

واستعرض المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف أهم الأحداث والعمليات خلال المدة الماضية, متطرقاً إلى موقف عمليات إعادة الأمل لدعم الشرعية في الداخل اليمني والاختراقات والتهديدات الحوثية للأمن الإقليمي والدولي, إلى جانب عرض بعض اللقطات لاستهداف القدرات الحوثية في الداخل اليمني وإسناد الجيش الوطني.

ولفت المالكي النظر إلى أن الميليشيات الحوثية الإرهابية المدعومة من إيران لاتزال تتخذ من محافظة الحديدة مكاناً لإطلاق الصواريخ البالستية خلال المدة الماضية والطائرات بدون طيار، إضافة إلى التهديد المتنامي والمتسارع في تهديد الملاحة البحرية والتجارة العالمية، مؤكداً أن التحالف يقوم بجانب مهم في تحييد هذه القدرات النوعية للميليشيات الحوثية، ويعمل على مدار 24 ساعة في تحييد التهديدات الخاصة بالطائرات من دون طيار وأيضاً الزوارق السريعة خصوصاً من محافظة الحديدة لاتخاذ هذه الميليشيات المحافظة مكاناً لإطلاق هذه التهديدات.

وأكد أن كافة المنافذ الإغاثية بالداخل اليمني، سواء البرية أو الجوية أو البحرية، تعمل بكافة إمكاناتها، مشيراً إلى «الدول في التحالف تواصل تقديم المساعدات الإنسانية لليمنيين».

العقيد ركن تركي المالكي