وَإذا سَمِعتَ بِهامَةِ الأوطَان

قادتٌ بِحزمٍ دونَ أيِّ هَوان

فَإعلَم بأنّ مَوطِني هُوَ قصدُهُم

أَبهَرتَهم مِن رأسِهِم حتّى البَنَان

يا مَوطِني قد عِشتَ دوماً عالياً

مُتَرفِعاً مُتفاخِراً مُتفان

قَد عِشتَ يا قِبلةَ كلَّ مُسلِمٍ

وبماءِ زمزمَ تَروي العَطشان

شَعبٌ وَفيٌ عاشَ فوقَ بَسيطَتِك

مُتفاخِراً بِحُكّامٍ وأعيان

مَلكٌ حَكيمٌ قائدٌ في عَرشِهِ

الوَصفُ يَعجَزُ فيكَ سَيدي سلمان

ومُحمدٌ قائدٌ لأبنَاءِ جيلِهِ

بِمَحبةٍ وتَلطُفٍ دونما سلطان

طِبتُم وطابَ مُضِيُكُم يا فَخرَنا

دُمتُم لَنا وَرعاكم الرحمن

أيا مُعاديا حِمت فَوقَ سَمائِنا

إذهب وفَتِّش عن غَيرِنا سُلوان

أفخَرُ بأني سعوديةُ الهوى

أفخَرُ بأن حاكِمي سَلمان

1