يتواصل العطاء لأعمال الشيخ محمد بن صالح بن سلطان الخيرية بانطلاقة جديدة لجائزة الشيخ محمد بن صالح بن سلطان في مجال التفوق العلمي والإبداع في التربية الخاصة حيث أطلقت الجائزة دورتها السادسة عشرة.

وصدر تعميم معالي نائب وزير التعليم بشأن ترشيح المتفوقين والمتفوقات والمبدعين والمبدعات من طلاب وطالبات التربية الخاصة للجائزة بجميع إدارات التعليم بمناطق ومحافظات المملكة.

وأكد رئيس اللجنة العلمية في الجائزة أحمد السويدان، بأن الترشيح للجائزة سيكون إلكترونيا عن طريق موقع الجائزة (www.binsultanaward.com)، مضيفاً بأن اللجنة العلمية للجائزة اعتمدت المجالات التي يحق للطلاب والطالبات الدخول فيها، وهي: حفظ القرآن الكريم وتجويده، التفوق الدراسي، الإبداع ويشتمل الإبداع العلمي والإبداع الأدبي والإبداع الفني، وشروط الترشيح تتمثل في أن يكون المرشح من طلاب أو طالبات معاهد وبرامج التربية الخاصة المنتظمين في مختلف المراحل التعليمية الابتدائي، والمتوسط، والثانوي، وأن يكون التفوق أو الإبداع في أحد مجالات الجائزة، وأن يكون تفوق أو إبداع المرشح بجهد شخصي، وأن لا يكون قد سبق للمرشح الفوز بالجائزة في الدورات الثلاث الماضية.

هذا وقد حددت اللجنة موعداً نهائياً لاستقبال تلك الترشيحات، يوم الخميس 01 /04 /1441هـ لتتمكن اللجنة من عمليات الفرز واختيار المرشحين من كلا الجنسين في جميع المجالات السابقة الذكر، تمهيداً لرفعها للجنة العليا لاعتمادها وفوز أربعين طالباً وطالبة، سينضمون بإذن الله تعالى لمسيرة التميز المستمرة منذ عقد من الزمن، وسيحصل كل فائز وفائزة على خمسة آلاف ريال، بالإضافة إلى شهادة تفوق وإبداع وهدية عينية تقدم في الحفل السنوي للجائزة.

تجدر الإشارة أن الجائزة تهدف إلى الاهتمام بذوي الاحتياجات التربوية الخاصة وتقدير إبداعاتهم وتشجيعهم، وتفعيل مشاركتهم الإيجابية في المجتمع، وتوعية المجتمع بقدراتهم وإبداعاتهم، إضافة إلى تواصل أعمال الشيخ محمد بن صالح بن سلطان الخيرية واستمرارها في دعم جميع فئات المجتمع بمن فيهم ذوي الاحتياجات التربوية الخاصة.