أطلقت كوريا الشمالية مقذوفات لم تحدد طبيعتها باتجاه بحر الشرق، المعروف باسم بحر اليابان. وذكر بيان لقيادة هيئة الأركان المشتركة للجيش الكوري الجنوبي نقلته وكالة (يونهاب) للأنباء أنه تم إطلاق المقذوفات من إقليم "ساوث بيونجان" غربي البلاد، مضيفًا أن الجيش يراقب الوضع في حالة حدوث عمليات إطلاق إضافية مع الحفاظ على وضعية الاستعداد. وقالت تشوي سون هوي نائبة وزير خارجية كوريا الشمالية في بيان نشره الإعلام الرسمي بأن بيونغ يانغ ترغب في إجراء "مناقشات شاملة" مع الولايات المتحدة في نهاية سبتمبر في مكان وموعد يتفق عليهما الجانبان.