أضافت الإدارة العامة للغات والترجمة بالرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي ست لغات جديدة هي (اللغة الإسبانية، والبشتو، والبنجابية، والبلوشية، والتايلندية، والأوزبكية)، إضافة إلى اللغات العشر التي تترجم لها وهي (الأردية، والإنجليزية، والفرنسية، والملايو، والفارسية، والصينية، والبنغالية، والروسية، والتركية، والهوسا)، من خلال خمسة وعشرين متجرماً يتحدثون عدة لغات، بعضهم يتحدث ست لغات، لترجمة خطب الحرمين الشريفين ومحاضراتهما ودروسهما ومطبوعاتهما التي توزعها الرئاسة العامة، بالإضافة إلى مشروع ترجمة خطبة عرفة، والترجمة الإرشادية.

وقد أوضح مدير الإدارة العامة للغات والترجمة عماد باعقيل أن الرئاسة العامة توفر ترجمة لغة الإشارة للصم والبكم في جميع مشروعاتها الدينية والتوعوية والإرشادية.

وقال باعقيل: يتم ترجمة الخطب والدروس من خلال ترددات إذاعية مخصصة على (FM)، وموقع الرئاسة العامة الإلكتروني، وأجهزة مخصصة للترجمة توزع على المستفيدين داخل الحرمين الشريفين، أو مشعر عرفة في الحج، وتطبيقات على أجهزة الجوال مخصصة لذلك، ويمكن استفادة جميع المسلمين من مشروعات الترجمة التي تقدمها الرئاسة العامة في أي مكان بالعالم، وفق ما يتطلع له ولاة أمرنا حفظهم الله.