تستضیف المملكة العربیة السعودیة الدورة رقم 169 لمجلس محافظي صندوق أوبك للتنمیة الدولیة (أوفيد) في مدینة جدة خلال الفترة من 10 - 11 سبتمبر الجاري. ورحب معالي وزیر المالیة الأستاذ محمد بن عبدالله الجدعان بعقد هذا الاجتماع في المملكة، شاكراً لأعضاء المجلس قبول الدعوة لعقد الدورة الـ169 في مدینة جدة، راجیاً أن تثمر الاجتماعات نتائج الایجابیة وبناءة. ونوه معاليه بدور الصندوق في دعم التنمية في الدول النامية، وتعزيز التعاون بين دول منظمة أوبك والدول النامية خاصة الدول الفقيرة، وأوضح معاليه أنه استفاد من مساعدات الصندوق التنموية حتى الآن 134 دولة في كل أنحاء العالم، وبلغ ما تم تقدیمه منذ العام 1976م نحو 24.5 ملیار دولار أميركي، مشیراً إلى أن نسبة مساهمة المملكة المدفوعة في الصندوق تبلغ نحو 34 ٪ كأعلى نسبة مساهمة بمبلغ قدره 903.30 ملايين دولار أميركي، تليها فنزويلا بنسبة 15.8 بالمئة ثم دولة الكویت ثالثاً بنسبة 12.3 بالمئة.

یذكر أن الصندوق هو مؤسسة تمویل إنمائي حكومیة دولیة مقرها النمسا، وقد أنشأتها الدول الأعضاء في منظمة الدول المصدرة للبترول (أوبك) في العام 1976م بهدف تعزیز التعاون بین الدول الأعضاء في منظمة أوبك وسائر البلدان النامیة، حیث یقدم التمویل التنموي والدعم الفني للدول النامیة، خصوصاً الدول المنخفضة الدخل، وذلك في إطار السعي نحو تحقیق التقدم الاجتماعي والاقتصادي فيها. ویبلغ عدد أعضاء الصندوق حالیاً 12 عضواً، هي: المملكة العربیة السعودیة، والجزائر، والإكوادور، والغابون، وأندونیسیا، وإیران، والعراق، والكویت، ولیبیا، ونیجیریا، والإمارات العربیة المتحدة، وفنزویلا.