تستضيف العاصمة البريطانية لندن خلال يومي "19 ، 20 أكتوبر 2019" قمة الخليج للمهنة والإرشاد الوظيفي والبعثات الدراسية، حيث تهدف القمة والتي تعتبر الأولى من نوعها، لتوفير العديد من الفرص الوظيفية لخريجي الدول الخليجية والمتوقع تخرجهم من الجامعات البريطانية، وذلك من خلال لقاءاتهم بالجهات الموظِّفة من مؤسسات الأعمال العامة والخاصة ، بالإضافة الى الالتقاء بكبرى الجامعات البريطانية و الدولية و مراكز التدريب للاستفادة من الفرص المتاحة من بعثات التعليم والتدريب و التطوير أو فرص الالتحاق بالجامعات للطلاب، مما يساهم في تعزيز قدراتهم وصقل مواهبهم وإعداد كوادر خليجية مميزة قادرة على مواجهة تحديات التنمية الوطنية التي تتواءم مع الرؤى الوطنية لدول الخليج واتجاهاتها بجدية وفاعلية.

ويشمل برنامج الفعالية، التي سوف تستمر لمدة يومين عدد من المحاور، حيث سيناقش بداية مستقبل التوظيف للمناصب القيادية في الخليج، وكذلك بناء الشخصية القيادية وحضورها وتأثيرها في سوق العمل، كما تتخلل القمة فعالية يوم المهنة الذي يحتوي على معرض مصاحب للقطاعات الحكومية والشركات الخليجية الكبرى لعرض فرصها التوظيفية وعكس رؤاها المستقبلية.

ويضم المعرض أجنحة متخصصة لكل من المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة وسلطنة عمان ومملكة البحرين ودولة الكويت وأجنحة تشمل عددا من الجامعات والمؤسسات العالمية ذات الصلة، كما يصحبه مؤتمرا يتحدث فيه ممثلين من كل هذه الدول في قضايا التوظيف والبعثات الدراسية، ويتخلله عدد من ورش العمل لكبرى المؤسسات الخليجية وبيوتات التدريب والإرشاد الوظيفي، هذا إلى جانب فعاليات أخرى مثل حفل توزيع الجوائز للمؤسسات الحكومية الخليجية على إنجازاتها في التعليم والابتعاث والتوظيف وكذلك سهرات ثقافية لكل بلد تعكس ثقافته ورسالته للعالم كما تحظى القمة بتغطية إعلامية من كبرى القنوات الفضائية والصحف الخليجية والعالمية على حد سواء.

يذكر أن المنظم لهذه الفعالية هو الخليج للمؤتمرات وهي مؤسسة مختصة بتنظيم فعاليات التعليم ومعارض الإبتعاث في كل الدول الخليجية من خلال عقد معارض عملية مستمرة في لندن، وكذلك برامج تدريبية داخلية في أوروبا ودول الشرق الأوسط وأفريقيا.