استعرض خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- خلال جلسة مباحثات رسمية مع فخامة الرئيس الحسن واتارا رئيس جمهورية كوت ديفوار، في الديوان الملكي بقصر السلام في جدة أمس، سبل تطوير وتعزيز التعاون بين البلدين في مختلف المجالات، وبخاصة في المجالات الاقتصادية والاستثمارية.

كما تم بحث مختلف الجهود الهادفة لتعزيز الأمن والاستقرار في المنطقة والعالم.

و تشرف بأداء القسم أمام خادم الحرمين في قصر السلام بجدة مساء أمس، صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سلمان بن عبدالعزيز، عقب صدور الأمر الملكي الكريم بتعيينه وزيراً للطاقة قائلاً: (بسم الله الرحمن الرحيم .. أُقسم بالله العظيم أن أكون مخلصاً لديني، ثم لمليكي وبلادي، وأن لا أبوحَ بسر من أسرار الدولة، وأن أحافظ على مصالحها وأنظمتها، وأن أُؤدّيَ أعمالي بالصدق والأمانة والإخلاص).

ثم تشرف بالسلام على خادم الحرمين الشريفين، واستمع إلى توجيهاته - أيده الله -.