تراجعت شركة سامسونغ الكورية الجنوبية، بشكل مفاجئ، عن إطلاق هاتفها الذكي القابل للطي «غالكسي فولد»، وبعثت رسالة اعتذار إلى من تقدموا بطلبات شراء مسبقة.

وبحسب تقارير تقنية، فإن من طلبوا الجهاز، الذي يصل سعره إلى 2000 دولار، تلقوا رسالة بشأن إلغاء حفل إطلاق الهاتف الذي كان مقررًا، الجمعة، في كوريا الجنوبية.

ووفق ما ذكرته شبكة «سكاي نيوز»، قالت الشركة لعملائها، في رسالة «نحن حريصون على أن تستفيدوا من هذه التقنية الثورية، على أفضل وجه، وهذا الأمر نضعه في أقصى أولوياتنا». وأضافت «سامسونغ» أنها قررت أن تستفيد من وقت إضافي حتى تعيد النظر في تجربة المستهلك من كافة النوحي، ولهذا السبب قررنا، وللأسف، أن نلغي طلباتكم المسبقة.

وأشارت إلى أن اتخاذ هذا القرار لم يكن أمراً سهلاً بالمرة، لكنه كان أفضل الخطوات التي يمكن القيام بها في الشركة. وقررت الشركة أن تمنح تعويضًا قدره 250 دولارًا لكل شخص قام بالطلب المسبق للجهاز، ويمكن الاستفادة من هذه المكافأة على شكل رصيد في المتجر الخاص بسامسونغ.

وخصصت «سامسونغ» هذا التعويض تقديرًا لصبر المستخدمين الذين انتظروا طيلة أشهر حتى يحصلوا على الجهاز القابل للطي. وإن هذا القرار لا معنى له، لأن تسليم الهاتف في أوروبا سيبدأ فعلياً، في غضون أسبوعين فقط، وهو ما يطرح سؤالاً حول ما يمكن القيام به في هذا الهامش الضيق من الزمن.