أكد مستشار الأمن القومي الأميركي، جون بولتون، السبت، أن ناقلة النفط الإيرانية " أدريان داريا 1" توجهت إلى سوريا، حيث نشر صورة من الأقمار الصناعية تظهر الناقلة وقد توقفت قبالة القاعدة البحرية في طرطوس.

وقال بولتون في تغريدته: "واهم من يعتقد أن أدريان داريا 1 لم تتجه إلى سوريا. طهران تعتقد أن تمويل نظام الأسد القاتل أكثر أهمية من توفير الدعم لشعبها. يمكننا التحاور، لكن لن نخفف العقوبات ضد إيران حتى تتوقف عن الكذب ونشر الإرهاب".

وأرفق بولتون تغريدته بصورة ملتقطة من الأقمار الصناعية، بتاريخ 6 سبتمبر 2019، تظهر ناقلة النفط الإيرانية أدريان داريا 1 قبالة القاعدة البحرية في طرطوس.

وكان وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، قال، الأسبوع الماضي، إن واشنطن لديها معلومات مؤكدة تفيد بأن الناقلة الإيرانية أدريان داريا اتجهت إلى سوريا.

وقال بومبيو على "تويتر": "لدينا معلومات ذات مصداقية تفيد بأن الناقلة .. اتجهت إلى طرطوس في سوريا. آمل أن تغير مسارها".

وكانت الناقلة المحملة بالخام الإيراني أغلقت جهاز الإرسال والاستقبال على ما يبدو في البحر المتوسط إلى الغرب من سوريا.

الحديدة.. اجتماع أممي سادس في عرض البحر

قال مسؤول عسكري يمني إن اللجنة المشتركة لإعادة الانتشار في الحديدة ستعقد اجتماعها السادس، السبت، في المياه المفتوحة على متن السفينة الأممية (انتركنيك دريم إم في)، في أول اجتماع لها بعد انتهاء ولاية عمل رئيسها الجنرال الدانماركي مايكل لوليسغارد، بعدما اختارته بلاده لتولي وظيفة عسكرية رفيعة.

وأوضح الناطق باسم عمليات تحرير الساحل الغربي وضاح الدبيش، في بيان مساء الجمعة، أن الاجتماع سيناقش تشغيل مركز عمليات مشتركة وتفعيل آلية التهدئة والاتفاق على نشر مراكز مراقبة في بعض مواقع خطوط التماس لتعزيز عملية وقف إطلاق النار وخفض التصعيد.

أول عملية قلب بالروبوت "عن بُعد"

أجرى طبيب هندي بنجاح 5 عمليات غير جراحية باستخدام الروبوت قبل أشهر على مجموعة من المرضى كانوا يبعدون عنه مسافة تزيد عن 30 كم، وفقا لدورية "ذا لانسيت" الطبية.

واستعمل الطبيب الهندي تيجاس باتيل الروبوت "كور باث جي آر إكس" لإجراء العملية المعروفة باسم "التدخل التاجي عن طريق الجلد" في ديسمبر الماضي على 5 مرضى.

وأجرى باتيل العمليات من داخل معبد يبعد 32 كم عن المستشفى، التي يتواجد فيها المرضى في أحمد أباد.

ورغم تسجيل بعض التأخير بين تعليمات بيتال وأداء الروبوت، إلا أن الأمر لم يمثل مشكلة كبيرة مع نجاح جميع العمليات التي أجريت على مرضى تتراوح أعمارهم بين 52 و84 عاما.

عودة "ويكيبيديا" للعمل بعد عطل مفاجئ

تعرضت موسوعة الإنترنت المجانية "ويكيبيديا" لعطل مفاجئ ولفترة وجيزة أثر على إمكانية الوصول إليها من مناطق مختلفة حول العالم، وفقا لموقع "داون ديتكتور" المتخصص في مراقبة مواقع الإنترنت.

المستخدمون الأكثر تضررا كانوا في أوروبا، وتحديدا في بريطانيا وألمانيا وإيطاليا وبولندا وفرنسا وبعض دول الشرق الأوسط.

والعطل أثر على إمكانية الوصول لصفحات الموسوعة بنسخها المختلفة سواء على الهواتف الذكية أو الأجهزة اللوحية أو حتى الأجهزة المكتبية.