أفاد تقرير جديد نشرته صحيفة بيزنس إنسايدر عن قيام شركة فيس بوك وانستغرام بتجربة عدد الإعجابات على منشوراتها، وكشفت الباحثة التقنية جين مانشون وونج هذه التجربة خلال هذا الأسبوع.

​وقالت الباحثة التقنية، جين مونشن ونغ، إنها تحصلت على لقطات شاشة لتلك الاختبارات الجديدة، التي تزمع فيسبوك تطبيقها. ونشر موقع «تيك كرانش» التقني المتخصص تقريراً، نقل فيه من مصادر داخل «فيسبوك» اختبارها إخفاء «زر الإعجاب»، من على بعض المنشورات عبر فيسبوك. و صرحت المتحدثة باسم فيس بوك لـ«بيزنس إنسايدر» أن الشركة تدرس هذه إلغاء ظهور عدد الإعجابات على المنشورات لعلاج حالة «إدمان» البعض على الحصول على عدد أكبر من الإعجابات بمنشوراتهم، ، ولكن لم يتم نشرها على أي مستخدمين لإجراء تجربة. ومن المتوقع أن يظهر أسفل المنشور، اسم أحد الأصدقاء الذي أعجبوا بهذا المنشور، ثم بجواره كلمة "آخرون»، لكن لن يظهر عدد «الإعجابات» بالمنشور. تأتي هذه التغييرات بعد محادثات مطولة بين شركات صناعة التكنولوجيا حول الطريقة التي تجعل بها وسائل الإعلام الاجتماعية والتطبيقات الناس يشعرون بالسعادة. وقال عدد من الموظفين السابقين الرئيسيين في كل من فيس بوك و غوغل عن أسفهم للمنتجات التي ساعدوا في إنشائها. و قالت ليا بيرلمان ، المرأة التي ساعدت في تصميم زر «LIKE» على فيس بوك ، لصحيفة «رينجر» إنها لاحظت أن الإشعارات المستمرة على وسائل التواصل الاجتماعي جعلتها تشعر بالسوء واعلنت أسفها على تصميمه وتحوله إلى إدمان. وأعلنت شركة يوتيوب أنها ستقوم باختصر عدد المشتركين في القنوات، هذا يعني أن القنوات التي بها عدد كبير من المشتركين لن تعرض الأرقام الدقيقة.