تشير دراسة أمريكية أجريت مؤخرا أن الأشخاص الذين يقلعون عن التدخين أكثر عرضة للإصابة بالاكتئاب أو اكتساب عادة أخرى.

وتقول الدراسة التي تنشر حاليا في الدورية الأمريكية للطب الوقائي، والتي استخدمت بيانات من المسح القومي الأمريكي حول تعاطي المخدرات ، إن الأشخاص الذين كانوا يدخنون من المرجح إصابتهم بالاكتئاب أوالبدء في تعاطي القنب أو تناول الكحول بشراهة.

وخلال الدراسة، ارتفع معدل الاكتئاب الحاد بين الأشخاص الذين أقلعوا عن التدخين من 4.88% إلى 6.04%.

وخلال نفس الفترة، ارتفعت المعاقرة الشرهة للكحول من 17.22% إلى 22.33%.

وتضاعف تعاطي الماريجوانا من 5.35% إلى 10.09%.

واستندت الدراسة الجديدة إلى مشاركة 67035 شخصا من مختلف أنحاء الولايات المتحدة الأمريكية الذين اعتادوا التدخين.

وتعتبر الدراسة معيبة نوعا ما حيث أن التصميم طلب من المشاركين الإبلاغ الذاتي، وهو ما يعني أن النتائج قد تكون متحيزة.

كما أن الباحثين عرفوا شراهة احتساء الكحوليات بأنه الإفراط في معاقرة الكحوليات في الشهر الماضي ولكن تعاطي الماريجوانا قيس بالاستخدام خلال العام الماضي.

ويقر الفريق الأمريكي بأن تعاطي الماريجوانا عبر الولايات المتحدة ارتفع خلال فترة الدراسة، وهذا من المحتمل جراء الجهود الرامية إلى تقنينها ، حسبما ذكر موقع "ميديكال نيوز توداي".