أكّد وكيل جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية لشؤون المعاهد العلمية الدكتور عبدالله بن ثاني أن وكالة الجامعة لشؤون المعاهد العلمية خطت خطوات نوعية بدعم مدير الجامعة الدكتور أحمد بن سالم العامري, ضمن خطتها الاستراتيجية لتطوير بيئتها التربوية, وذلك بتوفير مناهج تربوية تعليمية متكاملة ومرنة ومتوازنة مع الحفاظ على هوية المعاهد العلمية العريقة وخصوصيتها.

وأشار إلى أن تطوير الخطط والمناهج يهدف إلى الارتقاء بالعملية التربوية والتعليمية ومواءمتها ‏وتكيفها مع ‏معايير التعليم في المملكة.

وأوضح أن الوكالة تعمل بشكل متواصل خلال الفترة الماضية مع فريق أكاديمي متخصص في التاريخ الوطني لتطوير مقررات التاريخ لتواكب التطور الملموس لرؤية التعليم في المملكة، مثمنًا لمعالي مدير الجامعة دعمه المتواصل، وإشرافه المباشر على تفاصيل العمل، وحرصه على إنجاز المشروع بالشكل المأمول.